الصفحة الأولى المنتديات أخبر صديقك أرشيف الأخبار راسلنا
  القائمة الرئيسية
 الصفحة الرئيسية :
 الرئيسية
 اضافة مقال
 الارشيف
 صفحة البحث
 مواضيع نشطة
 خدمات الموقع :
 المنتديات
 راسلنا
 اخبر صديق
 احصائيات الموقع :
 احصائية
 افضل 10
 استفتاء

  الرئيسية

  أنشطة الجمعية

  ملفات
· مسحوبي الجنسية
· أسرى منسيون
· سجناء كويتيون
· لاجئون كويتيون

  مقالات وقضايا
· مقالات الموقع
· أقوال الصحف
· قضية توظيف
· قضية تعليم
· قضية التزوير

  من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 6 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

أهلا بك في موقع الكويتيين البدون

بسم الله الرحمن الرحيم
لما للإنسان من حقوق أساسية ، مرتبطة بالديمقراطية والتقدم الحضاري. و لما للإسلام من فضل في تكريم الإنسان ، و ضمان حرياته ، وإقرار المساواة و عدم التمييز بين البشر. واعتبارا للمبادئ التي كرسها الدستور الكويتي ، وبما أن دولة الكويت قد صادقت علي الكثير من المواثيق الدولية و الإقليمية المتعلقه بحقوق الانسان كميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، والعهدين الخاصين بالحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملات أو العقوبات القاسية واللإنسانية أو المهينة، واتفاقية حقوق الطفل.


وفي الوقت نفسه لا تزال حقوق الكويتيون البدون تتهك في وطنهم وهو ما يتنافى مع كل القيم الانسانية الكريمة وكل المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي تمت المصادقة عليها. ولذا بات لزاما وواجبا علينا أن نناضل من أجل احقاق الحق وتبيان الظلم والاضطهاد الذي يمارس بحق أبناء الكويتيون البدون والذين حرموا من أبسط حقوقهم الشرعيه في وطنهم الغالي الكويت وبشكل منظم وواسع النطاق منذ منتصف الثمانينيات.


البيان التأسيسي

 
بيان تاسيس جمعية الكويتيون البدون


نعلن، عبر هذا البيان، تاسيس جمعية الكويتيون البدون.


ان جمعية الكويتيون هي جمعية خيرية ثقافية إجتماعية حقوقية تم أنشائها من أجل المطالبة بالحقوق الاجتماعية الثقافية السياسية والمدنية للكويتيين البدون. وفقا للأغراض والأهداف المنصوص عليها في نظامها الأساسي بحضور الأعضاء المؤسسون وتعتبر جمعية الكويتيون الوسيلة والمساحة التي من خلالها سوف نستطيع أن نعبر عما نريد لمواجهة الواقع المظلم لحقوق الكويتيون البدون ولذا نود من الجميع المبادره و المشاركه من أجل انجاحها.


تأسست في بريطانيا بتاريج : 01/12/ 2001


رسالة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح لجمعية الكويتيين


دعـــوة لمظاهــــرة في لنـــدن

بسم الله الرحمـــن الرحيــــــم

الأخـــوة الكــرام رواد وأعضــــاء منتدى وموقـــع الكويتييـــن البدون

الســــلام عليـــكم ورحمــــة الله وبــــركاته

تعتبر قضيـة الكويتيين البـــدون من أقدم القضـــــــايا الوطنية في الكـــــويت والتي لازالت تُـــراوح بين

آمـــال وآلام أبناء الكـــويت من الكويتيين البــــدون و مايعيب هنا أن القضيــــة لم تُؤخـــــذ على

محمل الجـــــد من قبل الحكومــــات المتعاقبــــة بل كان التضييــــق والتعسف هو ديدن تلك

الحكــــومات بل أخذت الأمــــور منحى تخويني وإلغــائي وإقصــــائي إلى أبعد الحـــدود.

إننا إذ نُثمن المجهــــودات الكبيــــرة التي يقوم بها الشـــرفاء من أبناء الكـــويت من صحفييــن

وحقوقييـــن وأبناء الأســــرة الحاكمــــة والمثقفين فإننا في الوقت ذاته نـــرى أن كل مايـــدور في

كواليس الحلـــول لايعدو كونه إبر تخــديرية يدفـــع فاتورتها أبناؤنا وإخـــواننا وأهلنـــا من الكويتييـــن

البـــدون.

إن مانلمسه يومياً من ظلـــم وإجحــــاف بحقنا يدعــونا إلى أن نصل لنتيجـــة حتيمة وهي أن

قضيتنــا العادلـــة يجب أن تتحـــرك بدون توقــف أمـــام نـــدوة هنا أو تجمـــع هناك. إن المعــــاناة

اليوميـــة للكويتييـــن البدون والتي تعتبر هاجســنا اليومـــي بل اللحظــي يدعونا إلى أن نـــكون

على مستـــوى القضيـــة وتداعيـــاتها.

لذلك وبعد كـــل ماتقــدم فإننا ( جمعيــــة الكويتييـــن البــــدون في لنـــدن ) ندعو لتظاهـــرة

وإعتصـــام وذلك في يومي الخامـــس والعشـــرين والســـادس والعشـــرين من شـــهر فبــراير 2007 في

العاصمـــــة البريطانية - لنــــدن.



جمعية الكويتيين البــــــــدون - لندن


الأثنين 18 ديسمبر 2006

الشهيد حمود ناصر
زائر كتب "
Name: The martyr Hamoud Nasser Baanone El Enezey
Marital status: married and he has nine sons
Rank: staff sergeant
Time of capture: the year of 1990

?Who is Hamoud Nasser Baanone El Enezey

Hamoud El Enezey is one of those who have been stolen their human rights and also their right to get the Kuwaiti nationality, Mr Hamoud El Enezey had a brother his name Mataar Baanone El enezey He became a martyr during the military training in the year 1956 there wasn't any interest with the martyr's family



a copy of the Ministry of Defense certifies that the decease of the deceased Mataar El Enezey during his training in his duty

Also in 281990 during the unjust Iraqi invasion The Martyr Hamoud El Enezey took a part in prevention the enemy but the unjust Iraqi Army captured him, and after the liberation Hamoud El Enezey never back home again with the other captures, till his corpse has been found by the capture and missing National committee affairs

in 1522004

the number of the corpse is 8015 The martyr Hamoud El Enezey lined a lot of fierce battle against the unjust Iraqi invasion. We never forget that The martyr Hamoud who irrigated the land of Kuwait with his blood



a copy of a telegram of Shakhe saa'd El Abdulla El salim El Sabaa'h My God protect him! when he was a crown prince at that time he certifies that Hamoud El enezey's martyrdom for his homeland


a copy from the office of the kuwaiti Martyr certifies that Hamoud Nasser El Enezey is one of the sanctioned martyr


Hamoud El Enezey left nine (persecuted) sons, now they are out of Kuwait in Jordan now and they haven't any identities such as a Passport or civil card but they have their father's contraction of marriage and a Kuwaiti birth certificate

a copy of Kuwaiti contraction of marriage for the martyr Hamoud


a copy of Kuwaiti birth certificate for Khalid the son of

Hamoud El Enezey


The Martyr's sons : 1 Ghanim 2 Ghnam 3 Salim 4 Khalid 5 Sami 6 Talal 7 Suliman 8 Nasser he is the smaller he never see his father and his father never see him God mercy him and their sister and The martyr's widow


The Message of The martyr's sons


we are The Martyr's Hamoud El Enezey sons who got the martyrdom for the defense of the Kuwait we ask help of the free persons to make us able to back to our home The Kuwait. We are staying now in Jordan as refugees and this is our story.
in 2/8/1990 our father took a part in the prevention the Iraqi aggression with his friends in the Kuwaiti army and he has been captured at that time the capture and missing National committee affairs has found our father's corpse in 15/2/2004 the number of the corpse is 8105 when our father captured we were small the eldest is 13 years old we entered Jordan as refugees during the occupation of the Kuwait to ask the human rights in Jordan
And in order to set our father free from the Iraqi prisons but unfortunately they didn't do anything till our circumstances became so hard also our mother's health condition has became deteriorated. We can't back to Kuwait now we are deprived of the essential things in the life such as learning, treatment and work



We met on of the responsible in Jordan and of course we explained him our situation asking him the back to Kuwait ,He said that we must get a permission from the Kuwaiti ministry of Foreign Affairs


in order to help us to back to our country we are suffering the austerity of the life and loosing of our father and our breadwinner the denial of our lovers we are suffering cruelty of being fatherless we have no one to support us Just God knows our situation the tears in our eyes and the sadness in our hearts


Now after you understand our story and the suffering of our brother Khalid and his brothers we hope to stand beside us in this case let us make it as a general case in Kuwait, and we should spread our suffer with the general means such as
Emails, friends, or the daily Kuwaiti newspapers and all of you can do if you want the recompense from Allah and realty want to make an end to the injustice and make it away from your brothers who their father sacrificed with himself for our valuable homeland the Kuwait and left his sons no one
care of them, no one ask about them or just to help them in their situation our

Prophet Mohamed sala Allah Aleh wa salam said you must help your brother unjust or aggrieved El Bukhary 238

They have no one Just Allah........... you people of Kuwait please you are free persons and have family think about our family and that we are a part of The Kuwait
We call Allah every minute to relief from us and our brother Khalid and his brothers and from all aggrieved Muslim....


to call the Martyr's sons Hamoud Nasser El enezey
Phone number
T1:00962777275418
T2:00962777057577

Electronic Email
Saalem_9090@hotmail.com


"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في السبت 21 فبراير 2009 (1407 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون
زائر كتب "
البدون صوت حق ينادي , الله أكبر كم في الأرض من مظلوم يقبع تحت أستار منسوجة من ألم وما ذلك بجديد فقد ذكر في قصص الأولين ما ذكر, وليس بغريب اليوم أن ترى ظلما جزافا عيانا في بلاد تدعي الاسلام ,جارت على أهلها حتى بالهوية, ولو أن هذا وقع من كافر لهان الخطب, وهل أمسى الكفر عادلا حينما احتضن المظلومين من المسلمين ؟
 إسلام شوه بأبشع الصورانتهاك لحق الإنسانية , أطفال ونساء بل رجال بلا هوية , وكيف يعيش اليوم من بلا هوية ؟ لا دواء ولا طعام ولا مصدر رزق أو  إيواء ,تشريد و أيما الله أي تشريد , أسرى بلا قيود و أيتام بأباء و أمهات , ولكن لن يعي ذلك من يعيش في قصور مبهرجة ويأكل في أوان مذهبة , اه ثم اه بلادي و إن جارت علي عزيزة هكذا لسان حالهم دائما يقول , سخية بلادهم بحكامها فما أن تسمع اعصارا اجتاح أمريكا أو غيرها تهب بأسخى ما يملكون بل يملك شعبها  , هم والنفاق وجهان لعملة واحدة .
وصمة عار جديدة وهل ينساها تاريخنا الحافل بالمآسي ؟ لن ينسى أما مات ولدها وما قبلته لأنها لا تملك جوازا فبالتالي هي ممنوعة من السفر , وسيصور ذاك الطفل البائع في الرصيف حتى لا يأكل من موائد اللئام , وسترسخ في ذاكرته ما عاش ظالما أو مظلوما . 
نبئهم بعذاب أليم فالله يمهل ولا يهمل ولكن هل يسمع الصم الدعاء؟ . 
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 02 ديسمبر 2008 (410 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 1)

ارجوكم اسمعوني
جمعية الكويتيون زائر كتب "
انا من البدون عمري 35 لا اعمل وغير متزوج ولا عندي بيت او زوجه بالغزوا كان عمري 18 تطوعت في كل مجال لخدمة الكويتيين انا الان لا اجد ما اكل لا عمل مناسب لي لا حياة اذا حاولت ان ابيع خضار بالشارع تاتي البلديه وتاخذ بضاعتي اذا احاول ان اعمل ممنوع اذا طلبت المساعده يقولون لايمكن المساعدات للخارج واذا طلبت من احد يقول انت شاب اذهب وعمل كل شي ممنوع حتا وضيفة حمالي الكل ياتي الا الكويت ويعيش الا انا اشاهدهم بعيني فقط ماذنبي انا الان انا ادخل سن الشيخوخه وسوف اموت وانا عللى هالحال لا اريد شي بس ابي اكل واعيش اريد ان اخرج من الكويت يقولون حلو مشاكلنا ذهبت لاخذ ليسن يقولن ادفع 500 دينار مخالفه او مخالفات عدم حمل ليسن من سنه 1994 ومخالفات بائع متجول ورفضت المعامله قدمت جواز سفر قالو لازم علاج او دراسه وانا مريض ولاكن كيف يقتنعون لم يبقا الا هويه خضراء ماذا تفيدني ابي اعيش فقط او اخرج من البلد لاحس اني مو حيوان واني انسان انا الان اجلس وحيدا بغرفتي المحطمه لا اعرف ماذا افعل والكثير مثلي اين نذهب ارجو من احد من البدون في لندن ان يراسلني ارجوكم يوجد العديد من البدون لا صوت لهم ان لا املك اي شي
فقط لساني وجسمي النحيل عمري 35 الا متا وانا عاطل لا اجد ما اكل والله العضيم اريد انا اذهب لاي دوله تقدرني كانسان حتا لو اسرائيل موافق انا بنتظار الجواب من مدرائ الموقع ارجو من الاخ عياد ان يراسلني فانا صديق طفولته لافي مع السلامه aredw@hotmail.com

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأحد 26 أكتوبر 2008 (560 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

التزويــــــــر
جمعية الكويتيون زائر كتب "

التزويــــــــــــــــــــر(( بالاظافه لطرحكم الكريم))

1- العلنيــــــــــــه

بينما يبقى باقى المزورين بالعالم كله يعملون بسريه تامــه خلف الجبال وبين الكهوف

نجد ان مزورينا يعملون بشكل علنى وان تاجر الجوازات هذا له مكتب رسمى بعنوان واضح مع ارقام تليفونات ارضيه ونقاله وانه ينشر سمومه من خلف احد الادارات المهمه بالدوله وبصوره علنيه نجد ان البائع يضع اعلانات بشكل علنى سواء كان من خلال الترويج لها باللجنه او من خلال الاعلانات ( عدل وضعك قانونى)

2- الاعتمادات

هذا الجواز يعتمد من لجنه البدون اولا والذى يعتمده ضابط برتيه كبيره ثم يعتمد لدى اداره الجنسيه والجوازات ويعتمد لدى البطاقه المدنيه وجميعهم برتب عاليه ثم تصرف بناء عليه بطاقه مدنيه باسم جديد وديانه جديده لمـــــن اراد وكل خمسه سنوات او عند انتهاء صلاحيه الجواز ونفاذ الكميه يصرف له جواز اخر لدوله اخرى ( وعندما نفذت كل هذه الكميات اعـيد هولاء الى بدون مره اخرى )

3- الاموال

تبين لاحقا ان هذه الاموال تنصب فى امور خطره منها غســـــــيل الاموال والارهاب

وتجنى هذه الاموال نقدا من المقتدر بالدفع نقدا ولغير مقتدر عن الدفع نقدا تسرق امواله من صناديق الوزارات من اموال رواتب محجوزه او اموال مستحقات نهايه الخدمه

4- اسئله تجيب عن نفسها

· كيف استطاع هولاء جمع كل هذه الكميات الهائله من الجوازات المــزوره من عده دول مختلفــه بالعالم ؟ ومن هـــــــــم ؟ المعروف منهم سبيعى وسنين وعبدالله رشيد وعبدالله ذويخ وعبدالله الذى لا يحضرنى اسم الكامل وجميهم مجندين لعصابات دوليه منظمه

· كيف دخلت الى البلاد ؟ لانهم هم المسئولين انفسهم دخلت من المنافذ وبشكل طبيعى

· وكيف اخذت لها الصيغه الشرعيه تحت شعار (( عدل وضعك قانونى )) ؟ حاميها حراميها وهذا شكل من اشكال الاقتصاد الجديد وحب الوطن والقسم على القران والامانه

· اين ذهب ريع تلك الاموال ؟ المبالغ نسبيا ليست ضخمه فلاتصلح ان توزع على الجميع وان اتجاهها واضح فى امرين غسيل الاموال وتمويل الارهاب وهذه امور جدا خطره حـــــرق لاجلها البشـــر البدون سنوات طويله فيجب ان لايســكت عنها

5- النشــــر لكم كل الحق بنشر ماورد وان كان باسمائكم ا

اتمنى ان اكون قد وفقت بطرح بعض الامور ولكنها امور يجب التركيز عليها و يجب ان يدرك العالم كله ان سبب ظلم البدون الرئيسى هى الماده فقــــــط وان لاتضيع حقوقنا وسط الشعارات خارج النسيج الاجتماعى وقنبله موقوته وباقى الشعارا ت وعلى الظالم تدور الدوائر

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأحد 26 أكتوبر 2008 (438 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 1)

ماذا فعلنا نحن
جمعية الكويتيون زائر كتب "
ارى كثير من الانشطة التي يقوم بها كثير من اخوانا الكويتين المجنسين وغيرهم من جنسيات اخرى في الدفاع الكبير عنا نحن البدون جنسية ، لكن لا أرى كثير من النشاط منا نحن البدون اصحاب القضية، أصحاب المشكلة ، بل على العكس نشاط الاخرين بارز ونشط وواضح ولكن نحن ليس هناك نشاط بارز يذكر وأن كان فتحت الغطاء مخفي ليس له ظهور معلن وواضح ،  معى أننا اصحاب المشكلة ويجب أن نكون هنا اول الظاهرين والمظهرين لمشاكلنا وآلمنا    أمام العيان ، فعندما لا يسمحون لنا بالعيش الكريم ولا بالعمل ولا بالزواج ولا بتعلم ولا بطبابه  وبالكرامة الانسانية .......الخ              وبأي شيىء  لا يضرهم بل ينفعنا  ، لا تجد أي شيىء تخسره ، وقد وضعوك فى مكان لا تحسد علية ، فلذلك يطرح السؤال نفسة ماذا فعلن نحن لحل قضيتنا أمام أناس متجبرة وأنسان فقير مسكين لا يجد أمامهم ألا الصراخ ولاستنجاد بالشرفاء من هذه الامة الشريفة ليساعدونة وليس  ليكونوا  هم أصحاب المشكلة- وهذا الرجاء -  لان الناس أذا رأتك ساكت عن حقك مستكين وهم يطالبون وأنت ناطر منتظر بجانب الحائط وفي نفسك تقول  أنا ناطر الحل يأتي نتيجة مطالبة الاخوان والاصدقاء وممكن نتيجة الضغط تنفك وانا سالم هنا في الظل بجانب الحائط ، خطأ منطق خطأ يجب أن تكون أول المطالبين بحقك وأول المبادرين في طلب الحق وأيجاد جميع الوسائل السلمية لذلك ، وفي أبعد مدى في ذلك ولكن في هذا الاطار ، حتى الاصم والابكم يسمع ويتكلم  ، وأنا هنا ناقد لنفسي قبلكم ، ومن اليوم يجب أن نكون يد واحده للحل العادل للجمع لان الحق لا يعطى ولكن يأخذ أخذا ، ولتكن لنا في المهاتما غاندي قدوة    

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في السبت 19 أبريل 2008 (509 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.66)

مجلس الأمه الكويتي وقضية البدون
جمعية الكويتيون زائر كتب "
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين
أمابعد
فأنه مما لاشك فيه أن هذه القضيه قضية أنسايه خصوصا بعد تحرير الكويت من الغزو الصدامي الغاشم  ةالذي كان من المفترض أن يكون درسا لنا نحن الكويتيين لتصحيح جميع الأخطاء والهفوات التي كانت قبل الغزو ورفع الظلم عن أخوانن لنا شاركونا بناء هذا لبلد وحمايته والدفاع عنه وخير مثال على ذلك أعداد المدرسين البدون وأعداد العسكريين من الشرطه والجيش وأعدادالمدرسين وأعداد المهندسين والأطباء البدون قبل الغزو وكذلك الوظائف الهامشيه والمثال الأروع هو تضحياتهم في المعارك العربيه ضد العدو الصهيوني بأسم الجيش الكويتي ودولة الكويت وحرب التحرير الشاهد الأكبر على تضحياتهم
ولقد تناول مجلس الأمه الكويتي قضية البدون على مراحل وهي كالتالي

المرحله الأولى: في مجلس 1975 وذلك بعد أن تغيرت  لجنة الجنسيه وأمتنعت تقريبا عن دراسة ملفات الجنسيه وبهذه المرحله كان الصوت الوحيد في هذا المجلس هو الحاج محمد القحص والذي قدم أقتراحين وهما
(أقتراح تجنيس العسكريين ممن أمضوا 15 عاما في الجيش والشرطه-- وأقتراح تجنيس المشاركين في حرب 1967وحرب 1973) ولم يسانده بذلك أحد في المجلس ونقل الأمر هو الشيخ صالح الجراح نائب رئيس الأركان الى أمير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح أن ذلك وكان لولي العهد أن ذلك الشيخ   جابر الأحمد رحمه الله دور بذلك مما حدا بالشيخ صباح السالم بأصدار مرسوم المعاش التقاعدي للمشاركين في الحرب 
 المرحله الثانيه :بعد التحرير والتي أتبعها المرشحين فكانت من أولويات المرشحين في أنتخابات 1992و1996و1999و2003و2006 البدون ولكن لم نحصل على النتائج المرجوه بعد نجاح البعض من هؤلاء المرشحين فكان منهم من أجتهد ولم يصيب ومنهم من هو المتاجر بهذه القضيه   وعلى الرغ من صدور قانو تجنيس 2000 شخص سنويا هذا القانون القاصر الا أن أعضاء مجلس الأمه لم يستطيعوا بكل الأسف حمايتهم من لجنة البدون سيئة الذكر والتي  والتي أنتهكت الحرمات في الأهانه والضغط والدفع على الزوير في سبيل أثبات أن هؤلاءالبدون يحملون جنسيات أخرى للأسف لم يستطيعوا وقف هذه المهزله العار على كويت بعد التحريرونسأل الله أ لايأخذنا بمافعل السفهاء منا وكان من الأسقاط الحكومي في فترة مابعد التحرير تشكيل اللجنه الأمنيه سيئة الذكر .
وفي ختام مقالي هذا أعاهدكم بان نسعى بكل مانستطيع لأيصال صوت أخوة لنا كل ذنبهم أن لجان الجنسيه الأولى لم تعط أبائهم حقوقهم وأن قانون الجنسيه الكويتي لسنة 1957 لم يعالج القضيه بشكل منصف  أخوكم/جزاع القحص

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 13 نوفمبر 2007 (1121 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.75)

قصيدة البدون والجنون
جمعية الكويتيون زائر كتب "
السلام  عليكم   ورحمة الله  وبركاته   

اخوانى   لايسعنى  بهدذه  اللحظات  السعيده  على  قلبى  وانا  ارى   بام  عينى  كيف  استطعتم   بعزم  وشكيمه  بان تضعون  اللبنات

الاولى  لتاسيس الحلم الذى  انتظروه  ابناء جلدتكم طوال  50 عاما  او  تزيد  

انه حلم النطق  بلا  خوف   وحلم تحقيق  الحلم  وحلم العيش بكرامه  لا  اريد  ان  اطيل    حتى لا  تصابو  با لغثيان  ووجع القلب 

مما  وصلت  به  الحال  بنا  اننا  نفخر بكم  ونتباهى  بما  تسعون  به لاجلنا   نحن المذبون   بالارض   صحيح باننا  اخوتكم  وآبائكم  وابناء عمومتكم

فانتم  منا ونحن منكم  مايصيبنا  يدمى قلوبكم  فتصورويااخوانى  كيف  وصلت  بنا  الامور  فاصبحنا  نباع   ونشترى  وبابخس الاثمان   

   اتعلمون  لماذا  ؟  حتىلاتموت  اطفالنا  جوعا  وحتى لا تنتهك

اعراضنا  ونبيع شرفنا  فنكون  لانستحق  العيش   ولكن  الى  متى  ياترى  نستطيع  الصمود  وانتم تعلمون  بان ظروف الحياة  صعبه


والان تزداد  صعوبه  ان الامال  بكم معقوده   والحال  بنا  مزرية   فقد   فتك  بنا  الجهل  والجوع     

لكم   السلام   وبكم  السلام  

اخوكم   جاسم  الفهد  كاتب  وشاعر  ولكن   خلف  الكواليس  
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 13 نوفمبر 2007 (551 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | 2770 حرفا زيادة | التقييم: 3.5)

البدون بين المطرقه والسندان
جمعية الكويتيون زائر كتب "بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوه الكرام اعضاء وزوار منتدى وموقع البدون      
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
قضية البدون - قضيه يبدوا وكانها مرض أوعله يستعار منها الفرد فهذا واقع حال هناك الكثير من الشعوب موجوده لديهم هذه المشكله ولكن بالآرادة والمحبه  والتفاهم والتجارب والتضحيات تحل تدريجيآ ان لم يكن هناك عوائق ولاتترك تكبر دون حل كما هو واقعنا الحالي لتصبح كرة ثلجيه وقد وصفت بأكثر من ذلك حينما وصفها النائب الجليل احمد السعدون بالقنبله الموقوته وحينها لم يكن هناك أي تعليق لان مجلس الأمه كان  أكثر نوابه يسمع ويطنش لم تهمه المشكله ولم يكن ملزم بحلها اما الان والحمدلله هناك نواب تفهموا المشكله عن كثب وشاهدوا المآسات بانفسهم وتجولوا وحضروا ندوات واعطوا محاضرات حول المشكله وسمعوا آراء من اصحاب المشكله ومن هؤلأء النواب الأخ مسلم البراك وزملاءه أصحاب القلوب الرحيمه وذوي العدل
والأنصاف  ولآيفوتني ذكر اسم الشيخه أوراد جابر الاحمد والشيخه فوزيه السالم بيض الله وجوههم جميعآ
نأتي من منطلق عدم حل المشكله ولماذا ؟
قد يكون الحل بسيط جدآ وبجرة قلم وهذا مما لا شك فيه كما حصلت على الجنسيه المطربه نوال والممثل داود حسين 
 ولاكن هناك أناس مليئين بالحقد الآسود الدفين لأيود وا التسويه بين الكويتي والبدون  انظروا الى اوربا وكندا وبريطالنيا والدول الأسكندنافيه هناك من يمنح الجنسيه  بعد سنتين وهناك من بعد خمسة سنةات ولآتفرق بين الأسود والأبيض الهندي متجنس والبغالي متجنس وكذلك البدون قد تجنس   اقصد  نفسي فأنا من فئة البدون )اخواني ألأعزاء الحقد قد ملأ قلوب ألأغلبيه وأصبح هناك مد وجزر فئه من الحكومه ومجلس ألأمه لايرغبوا في التجنيس وفتح هذا الباب وهناك فئة من الحكومه وأعضاء مجلس ألأمه لديهم الرغبه في ان ياخذ الجميع حقوقه المشروعه .
 انظروا ما حصل في قناة الرأي عندما انسحب الوزير أحمد باقر وأي وزير هو؟ وزير العدل والشئون الأسلاميه ياللعيب والمهزله
وفي المقابل أنظروا الى النائب المحترم والمخضرم اطال الله في عمره وابقاه ( مسلم البراك )وكذلك زملأءه الخيرين ونحن نعرفهم ونجلهم
الموقف اصبح
تحدي قطبين متنافسين  او بالأحرى مسألة عند وتعنت وما يأكلها ألأ البدون الذي وقع ضحيه تلك التيارات أي مابين المطرقه والسندان
  البدون -منذ استقلال الكويت وهم حصنها الحصين وهم سورها هؤلاد ابنا القبائل البدويه المعروفه والتي تشهد لها الميادين ( قصدت ان لا اسمي تلك القبائل خوفآ من نسيان احدى القبائل )لقد بنيت الكويت على اكتاف البدون اسوة باخواتهم الكويتين والعمل مشتركآ لاشك  
أعطوا من الشهداء الكثير بلا  عدد لهم صولاتهم وجولاتهم في سيناء والجولان وفي لبنان والحدود العراقيه والصامته
فان عددت المزايا الطيبه للبدون والله يعجز لساني فانها كثيره
رسالتي هذه فقظ مجرد مشاركه مني فانا أخوكم أيظآ من فئة البدون وعسكري سابق في دولة الكويت الحبيبه وقد هاجرت الى أوربا قصرآ منذ خمسة عشر عامآ ولم أستلم مكافئة نهاية الخدمه حتى ألان وأسير سابق لدى القوات العراقيه ومتهم ومبعد من الكويت بتهمة التعاون مع القوات العراقيه وابعدت قصرآ دون رغبه الى العراق ومن ثم سجنت في العراق ثمانيه شهور بتهمة التعاون مع السلطات الكويتيه يالها من مهزله 
حتى لآ اطيل عليكم 
خاطبت الجهات المسئوله بكتب رسميه واحتفظ بنسخ منها  لمعالي النائب ألأول لرئيس مجلس الوزراء  ووزير الداخليه والدفاع الشيخ مبارك الحمد الصباح  الموقر
من أجل أسترجاع حقوقي المتعلقه بمكافئه نهاية الخدمه فقط  .  ولاكن لا مجيب انتظر الرد رغم انني ارسلت المرفقات والعنوان ورقم الهاتف والايميل
      ألأخوه الأعزاء  
بداء الصبر ينفذ مني  وبدأت أفقد صوابي والحاله مأساويه جدآ فقدت ألأمل من العوده الى الكويت كونه جئت في العام 2006 ولم ادخل الكويت بسبب المنع ألأداري  رغم حصولي على الجنسيه الأوربيه  فقدت الأمل في تعديل وضعي فقدت  ألأمل في أستلام حقوقي وهناك من يمنع في مقابلة الوزير لشرح ضروفي المأساويه  
السوال هنا هل يهون على من يقرأ رسالتي والساده المسؤلين في الكويت ان انحرف أو أسرق أو أعمل شيْ يتنافى مع المباديْ والقيم وأنا منشأى وتربيتي في الكويت  لماذا ؟ لماذا يانواب مجلس ألأمه المتعنتين ؟ لماذا ياوزراء الحكومه المتعنتين يامن لاتحبون الخيرلهذه الفئه  
أخيرآ لآ آخرآ
مناشدتي أولآ لوزير الداخليه والدفاع  أن يقراء رسائلي  السابقه التي ارسلتهم بالبريد المسجل والرد عليهم
ومناشدتي الثانيه الى النائب المخضرم العملاق مسلم البراك فانا والله زاهمك وطالبك  أن تجد لي الحل يانسل ألاجواد خوفآ من الضياع وضياع مستقبلي وابنائي ويذهب تعب السنين هبأء منثورأ  
الفقير لله اخوكم البدون ايو طلال
sh_gh06@maktoob.com
   
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الخميس 23 أغسطس 2007 (711 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

وثيقة مهمة
جمعية الكويتيون
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قامت الحكومة الكويتية بوصف جديد للكويتيين البدون وهو مقيم بصورة غير قانونية وهذا المُسمى

الذي أثار الجميع له مردودات قانونية كثيرة كنا ولازلنا نتمنى أن تعي الحكومة هذه المسميات

التي لاتعطي أي مؤشر أو نية لإيجاد حلول لهذه القضية الإنسانية.

نضع بين أيديكم وثيقة مهمة تثبت التخبط الذي تعيشه الحكومة وهو رسالة موجهه من السفارة

الكويتية في بريطانيا إلى عضو البرلمان ومجلس العموم السيد توني ماكنلتي بما يتعلق بجمعية

الكويتيين البدون ومايمثلونه من مجتمع كويتي بدون في الكويت وهو إعتراف بأن هؤلاء الناس

يعتبرون بدون جنسية.

السفارة الكويتية في لندن تعتبر جزء من وزارة الخارجية الكويتية والحكومة لذلك فإن هذه الوثيقة

تعتبر دليل دامغ على أن المُسمى الحديث وماسبقه من مسميات لاتمت للحقيقة بصلة.



وإليكم الترجمة:


سفارة دولة الكويت في لندن

الجمعة 25 يوليو 2005

كتاب مرقم: كي سي 05.233

العنوان

السيد توني ماكنلتي

مجلس العموم

عزيزي السيد ماكنلتي،

بخصوص : جمعية الكويتيين

اشكركم على رسالتكم المؤرخه بتاريخ 6/7/2005 والموجه الى الدكتور بدر الديحاني رئيس المكتب الثقافي في سفارة دولة الكويت والذي احال الموضوع

الينا.

نحن نفهم أنك تكتب بإسم الجمعية المذكورة أعلاه وذلك لتوضيح مسمى البدون في الكويت. إننا نؤكد ان هؤلاء الناس يعتبرون بدون جنسية.

المخلص

القنصل: عبدالعزيز العدواني



-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأربعاء 15 أغسطس 2007 (571 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

قضية الكويتيين البدون والبراجماتية
جمعية الكويتيون زائر كتب "عليـــكم ورحمة الله وبـــركاته


الأخــــوة الكـــــرام زوار وأعضـــاء موقـــع ومنتدى الكويتييــن البــدون

قضيـــة الكويتييــن البـــدون والبراجمــــاتية

هنالك الكثيــــر من المفـــاهيم الفلسفيــة والمصــطلحات العلمــية والأدبيـــة تجــد لــها مداخيــل

منطقيــة حيــن إسقــاطها على قضيــة الكويتييــن البـــدون ولــذلك وبمــا أننــا نعيــش في هــذا

العـــالم المتحــرك فكــرياً فلابــد أن نُسقــط هــذه المفـــاهيم الفلســفية والعلميــة والأدبيـــة على

قضيـــة الكويتييــن البـــدون لكــي نخـــرج بنتــائج علميــة ومنطقيــة قــد تســاعد عــلى وضــوح

الــــرؤية.

هنــالك مــن المفــاهيم الفلسفيــة والمصــطلحات السياسيــة ما إن أخــذنا بهــا لتـــحول

المجتمـــع الكــويتي على سبيـــل المثـــال لمجتمــع آخـــر وذلك لتغــير الضـــوابط لهــذا المجتمــع

أو ذاك فلــو أخـــذنا مصطلـــح الديمقـــراطية على سبيـــل المثــال لا الحصـــر لوجـــدناه مصطلــحاً ذا

أبعـــاد متعـــدده تبـــعُد عــن فهمــنا البسيـــط لهـــذا المصطلـــح السيــاسي الفلـــسفي. نحــن

نفـــهم الديمقــراطية على أنــها مجـــرد عمليـــة إقتــراع و إنتخــــابات يشــترك بها الشعـــب ولكــن

الديمقــراطيــة إن أردنــا تطبيقـــها فعـــلاً على الواقـــع لتحـــول المجتمـــع إلى مجتمـــع آخــــر

لايمــت للعـــروبة والإســــلام بشــيء فمـــن ضمـــن مفهوم الديمــقرطية ضمـــان حـــرية الفـــرد

بكـــل مقاييســـها وهــذه الحـــرية قــد تكـــون بل بالــتأكيـــد ستـــكون سلبيـــة فهـــذه الحـــرية

ضمـــن منظـــومة الديمقـــراطية تُعــطي الحـــق لزواج المثليـــن و التفســـخ والإنحـــلال الأخــــلاقي

وحـــرية الديـــن والتي لها سلـــبيات منـــها عبـــادة الشيـــطان والمـــذاهب الغـــربية الغـــريبة التي

لا تمـــت لمجتـــمعنا بصـــلة.

ما أردت إيصـــاله هـــو أن المفـــاهيــم الغـــربية لربمـــا تتعـــارض مـــع الثقـــافة العربيـــة

والإســـلامية التي تشّـــرب بهــا مجتمعـــنا المحـــافظ ولكــن مايهمـــنا هـــو أن نأخـــذ ما قــد

يفيـــدنا مــن هــذه المفــاهيم والنظـــريات الفلسفــية ونبــذ كــل مالايمــت لــنا بصلـــة.


البــــراجماتية هي مفهـــوم حــديث مقـــارنة بالمفــاهيم الفلســفية القديمـــة وإختصـــار

الفلســـفة البــراجماتيـــة هي أنــها تنظــــر للأمــور من خــلال النتيجــة والمصــلحة التي يصـــل لها

الفـــرد أو الدولـــة وهـــذه الفلسفــة لاتؤمــن بالحقيـــقة إلاّ بالمقـــدار الذي تحقــق بــه المصـــلحة

فمـــا هــو حقيقـــة في هـــذا اليـــوم قد يصبـــح خطأً في يـــوم آخـــر وذلك حســب المتغيــــرات

المصلحيـــة وماكــان يعتبـــر حقـــائق مطلقـــة فإنــه وبكـــل بســـاطة يعتبـــر خطأ وذلك بتغيـــر

الظـــروف التي أثـــرت على هــــذه الحقيقـــة وجعلــتها لا تتمــاشي مــع المصلحـــة.

هنـــالك الكثيـــر مــن الأمثــلة الحيــة لتطبيـــق هــذه الفلسفــة البراجمـــاتية فمـــواقف الـــدول

البـــراجماتية تكـــون متحـــركة حســب المصلحـــة والنفــعية المتــرتبة على التفكيـــر البــراجماتي

فمثـــلاً لو أخــذنا ســـوريا كمثــال حي وقــريب فإننا نجـــد مصـــداقاً لتطبيـــق هـــذه السيـــاسة

البـــراجماتيه وتغيـــر مفهـــوم الحقـــائق مــن الخـــطأ إلى الصـــواب وبالعـــكس وهنـــا نجـــد أن

ســـوريا تقــف مع التحـــالف الـــدولي والــولايات المتحـــدة الأمريكيـــة وترســل جيوشــها لحفـــر

الباطــن وتشـــارك بشــكل فعـــّال في تحـــرير الكــويت وذلك لكي تمـــرر مشــروعها في لبنـــان

والقضــاء على العمـــاد عـــون وإخـــراجه مــن العاصمـــة اللبــنانية بيـــروت , ولكنـــها هـــي نفســها

ســـوريا تقــف المـــوقف البــراجماتي فــي حـــرب الخليـــج الأخيــرة وتقــف ضــد الحـــرب ضـــد

العــــراق على الرغـــم مــن عـــدم تغيــر المـــوقف مــن النـــظام المـــوجود في بغـــداد ولكــن

ســـوريا قــدمت وغلّبت المصـــلحة والحســابات البراجــماتية البحتـــة وذلك ولعــدم وجـــود ماتساوم

عليــه في حينــها.

المثـــال الآخـــر هـــو الأردن فالأردن وقفـــت مـــع النظـــام العــراقي في حـــربه ضــد الكــويت وكانت

محـــوراً هــاماً في حــرب الخليــج سنــة 1990 وذلك لحســـابات نفعيـــة ماديــة بحتـــه ولكنـــها

هي نفســها قــدمت الفلسفــة البراجمـــاتية في الحــرب الأخيــــرة وأصبحــت محـــوراً ضد النــظام

العراقـــي.

الــولايات المتحـــدة الأمريكيــة والــدول الغربيـــة تعتــبر براجماتيــة بتفــوق فلاتوجــد حقـــائق ثابتــه

ولا مُثـــل ولكـن الحقيقــة لديهــم تعتبـــر شيء متحــرك قابــل للطي والإلتفــاف والتغـــير والتــمدد

وقيمــة الحقيقــة هي أنها تقــدم لهــم المصلحــة التي ينشــدونها.

كـــل ماتقـــدم هــو توطئــة لعــرض قضيــة الكويتييـــن البــدون بصـــورة براجمــاتيــة ولكــن ليــس

مــن قِبــل الكويتييــن البــدون ولكــن مــن قِبــل الحكومــة الكويتيــة فالبــراجماتيــة السيــاسية

مفهــوم معمـــول بــه دولــياً ولا أعتقــد أن الحــكومة الكويتيـــة لــديها ثــوابت فكـــل شيء متحــرك

وقــابل للتغييــر في عالـــم السيـــاسة ويجــب علــى الحكومـــة أن تقــف مــع نفســـها وتحـــدد

تصرفاتـــها على ضـــوء ماتحــدده المصلحــة الآنيــة فمــا كــان خطأً في الســـابق قد يكـــون صـــواباً

الآن وماكـــان قد يعتبــر قيـــداً أمنيـــاً فإنه قــد يكـــون مخـــلصاً وطنــياً فاعـــلاً وذلك حســب

المــتغيرات والمصــلحة.

الكـــويت وكمــا كـــررت كثيــراً تمــلك مخـــزون بشـــري هــائل وطاقـــات شــابة فاعلــة والكويتيون

البـــدون هـــذا البئــر الــذهبي الذي لم تكتشــفه الكـــويت ســـوف تقــوم بإكتشــافه حيــن تجـــد

الحــاجة المُلِـــحة لإكتشــافه في ظـــل ظـــروف دوليـــة وإقليميـــة متفجـــرة قــد يـــثور بركــانها في

كـــل لحظـــة وحينـــها لـــن تنفـــع حلـــول متـــأخـــرة.

أدعـــو الحكـــومة الكويتيــة والتيـــار البـــراجماتي في الحـــكومة أن تعمـــل بمفـــهوم الضـــربة

الإستبـــاقية وتعمـــل على تجنــيس هـــذا المخـــزون البشـــري وتكســبه إلى جنبــها بدلاً عــن

إستـــعدائه في ظـــل الظـــروف الدوليــــة والإقليميــــة المتلبــدة السحـــب.



Q8BEDOON

الثلاثاء 24 يوليــــــــو 2007"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (1062 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

قضية الكويتيين البدون بين التجيير والصرف
جمعية الكويتيون زائر كتب "

الســلام عليـــكم ورحمة الله وبـــركاته


الأخــــوة الكـــــرام زوار وأعضـــاء موقـــع ومنتدى الكويتييــن البــدون


قضيـــة الكويتييــن البـــدون بين التجييــر والصـــرف


تعيــش قضيــة الكويتييــن البــدون فتــرات مــد وجــزر ومــع هــذه الفتــرات المتفــاوته ترتفــع

معنويــات أهلــنا في الكــويت فبيــن نــدوه وبرنامــج تلفــزيوني تتلاعــب بأذهــان الأغلبيـه الصــامتة

أمنيــات وآمــال وتُبنــي الكثيــر مــن قصــور الثلــج لكنــها سُــرعان مــاتــذوب تحــت وطــأة حــر

الحكـومــة اللاهبــة واللجــان الغاضبــة والوعــود الكــاذبــة.

يتبــادر إلى ذهــن الأغلبيــة الصامتــه الكثيــر من التســاؤلات منــها مالــذي حــدث وماهــي

التطــورات التي شــهدناها مــن حيــث الفــائدة والفعــل وليــس القــول والتصريحــات النــارية

والــوعود الورديــة ؟ هل تغيــر شيء مــن الممكــن أن نــرى مــن خــلاله الضــوء في نهـايـة النفــق

المعتــم؟

إن أردنـا أن نُمنــي أنفســنا بوعـــود فلنــا ذلك ولكــن يجــب عليــنا أن نكــون واقعييــن لكي نُحــدد

حركتــنا وننقــد أنفســنا قبــل نقــد الآخــرين وهــذا النقــد هــو ليـس جلــداً للــذات ولكــن الهــدف

أن نُطــور مــن أساليبــنا الحــاليــة وإلاّ فإننــا نــُراوح في أماكنـنا ونفــرح بفُتــات التصــريحات لربمــا

لأننــا لــم نعتـــاد على أن تُثــار قضيتــنا إعلاميــــاً أو في مجــلس الأمــة وذلـك لفتــرة التعتيــم

الإعــلامي والشعبــي على هــذه القضيـة الإنســانية المــزمنــة

عـــودة لعنـــوان المقــال وهــو قضيــة الكويتييــن البـــدون بيــن التجييــر والصــرف فالتجييــر هــو

وضـــع إســـم أو توقيـــع شخصــي بالــدفع على ظــهر سنـــد أو شيــك بُغيــة تحويــله مــن إســم

صــاحبه إلى إســم آخـــــر.

ولقـــد تطـــور إستخــدام هــذا المصطلـــح بعيــداً عــن الأمـــور البنكيــة فأصـــبح القــول أن هــذه

المؤسســة جيـــّرت عمــلها لصــالح شـــركة أخــرى أو أن شخــصاً مــا قــد جيّــر جهــده لشخــص

آخــر فأخــذت الكلمــة منحــى آخــر يقــرب للإستــغلال الشخــصي أكثـــر من كونـــه مصطلــحاً

مصرفيـــاً. أمـــا مصطلــح الصـــرف فهـــو مصطــلح واضــح يعني صــرف شيــك من بنــك ولكــنه

بالمعنــى السيــاسي هــو حصــد النتيجــة.

يتبــادر للذهــن مــن الوهــلة الأولــى لهــذا العنــوان أن هنــالك تجييــراً لموضـــوع ما وبــلا شــك أن

الموضــوع كمــا هــو دائمــاً يتعــلق بقضيــة الكويتييـــن البـــدون. ففــكرة المقــالة مبنيــة على

التــلاعب الـــدائم بهــذه الفئـــة من الشعــب الكويتــي مــن قبــل المناصــرين قبــل المنــاوئين.

إنني إذ أمثــل الكويتييــن البــدون بالشيـــك الثميـن فلأنني علــى يقيــن بالطــاقات الكبيــرة

والمخــزون البشــري الــهائل الــذي تمتلكـــه هــذه الفئــة من الشعــب الكويــتي وهــي الرصيــد

والإحتيـــاط الوطنــي الذي تمتــلكه الكــويت ولكــن هــل يبقى الكويتــي البـــدون مجـــرد إحتيــاط

للأزمــات وهــل كُتــب على هــذا المــواطن أن يكــون مجــرد رقــم غيــر محســوب فــي أيــة

معــادلة؟

لقـــد جُيــرت قضيـــة الكويتييــن البــدون مــن نائــب برلمـــاني إلى آخــر ومــن وزيــر داخليــة إلى

آخـــر ومـن رئيــس وزراء إلى آخـــر ولــم نــرى حــلاً مُرضيــاً بل تضييــق يتبعــه تضييــق وتسميــة

بغيضــة يلحقـــها مُسمى ســيء. وهـــذه التجييــرات المتتـــالية لم تـــؤدي لنتيجـــة مرضيــــة بل

هي إبــــر تخــديرية قــد أدمــن عليهـــا المواطـــن الكــويتي البــدون وأصبــحت المغــذي اليـــومي لحيــاته.

لاشـــك أن هنــالك مــن سيقــول أن المــدافعين عــن قضيــة الكويتييــن البــدون قلّــه لــذلك يجــب

علينــا أن لانقــول رأينــا بصراحــة وأن نجــامل على الأقــل ظاهـــرياً وهنــا أقــول أن الحــديث ليــس

عـن المؤسســات المدنيــة وليــس عــن الشخصيــات المهتمــة بالشــأن الإنســاني أو الأفــراد

أصحــاب المــواقف الرائعــة كالدكتــور فارس الوقيــان أو الشيــخة أوراد والشيــخة فـــوزية الصبــاح وغيرهم

فهؤلاء جمــيعاً ليســوا جهــات تشــريعيــة أو تنفيــذية وإنــما أفـــراد يُحــركهم الشــعور الإنســاني

الجميـــل والنُبــل الإنســاني ولكــن اللــوم يقــع على كــل من يمــلك صــوتاً ولا يستخــدمه في

صــالح هـــذه القضيـــة الإنسانيــة أو المتــهاون بنتــائج الظلـــم الذي يقــع على الكويتييــن

البــدون. يقـــول الله سبحــانه وتعــالى في كتــابه العــزيز ( قفــوهم إنــهم مســـؤولون). جميعــنا

ســـوف نُســأل ولكــن هــل ســؤالي كســؤال نائــب في برلمــان أو وزيـــر في دولــة أو رئيــس

حكــومة أو حــاكم دولــة؟

إن الذي يــرفع شعـــار العــدالة والحــق تتــبعه العـــامة وهــذا أمـــر طبيــعي في ظــل الظلــم الواقــع

على هـــذه الفئــة ولكــن أشــد الظلــم أن نُمنــى هـــؤلاء بنتائــج وهميـــة ووعـــود ســـرابية

وجميعــنا يــرى أن لاحــل في الأفــق بل تضييـــق أشــد مــن تضييــق.

أخيـــراً أود أن أُســجل عتبــي على كــل من يتبــنى أو يــوحي أنــه يتبنــى هــذه القضيــة

الإنســانية ويتــوانى عـن العمــل اليــومي الدائـــم لحلــها فهــذه القضيــة التي تعــبت تجييـــراً

تحتــاج من يصـــرفها فهــذا الشيــك الثميـــن ألا وهـــو قضيـــة الكويتييـــن البــدون مصـــروف مــن

عمـــر الطفـــل والعجـــوز والشــاب التـــائه والمــرأة المغــلوب على أمـــرها لايحـــتاج إلا لقــرار

سيــاسي لــكي يقـــوم بصـــرفه ولي الأمـــر فينعــم به أُنــاس قد عانـــوا الكثيــر ومــن حقــهم أن

يجـــدوا يـــوم راحـــة...يــومٌ بــدون عـــوز وفـــاقة.


الجمعة 13 يوليـــــو 2007

Q8BEDOON

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (786 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

قضية الكويتيين البدون بين سياسة المدحلة وسياسة الملقط
جمعية الكويتيون زائر كتب "الكويتيين البدون بين سياسة المدحلة وسياسة الملقط


إن مراكز البحوث الإستراتيجية تتبارى في خلق مصطلحات تعممها من خلال التداول اليومي لها من قبل المحللين السياسيين ومن قبل الدراسات اليومية التي تصدر في الصحف العالمية ويقوم الإعلام المرئي والمقروء بتسويق هذه المصطلحات ومن ثم تصبح واقعاً.

فمصطلح التكنوقراط هو مصطلح سياسي نشأ مع اتساع الثورة الصناعية والتقدم التكنولوجي وهو يعني حكم التكنولوجية أو حكم العلماء والتقنيين. إذاً هذا المصطلح لايعتبر مصطلحاً سياسياً ولكنه قد تحول ليكون مصطلحاً سياساً. ومصطلح الطابور الخامس قد كان إيجابياً في وقت ما ولكنه تحول لكي يكون سلبياً فهو بالأساس قد نشأ مع الثورة الأسبانية وكان هنالك أربعة طوابير من الثوار ويساندها الطابور الخامس وهو الشعب وهذا المصطلح يعتبر إيجابياً إذا نظرنا له من زاوية أن الشعب يقف مع الثوار الذين يريدون تحريره ولكن قد تطور وتحور هذا المصطلح ليشمل عمليات التجسس ومروجي الإشاعات ومثيري الحروب النفسية.

وهذا التأثير الإصطلاحي ينسحب أيضاً على المصطلحات العسكرية فإننا ومن خلال الواقع المعاش نرى أن هنالك ترابط فعلي بين المصطلحات السياسية والمصطلحات العسكرية وهنالك من المصطلحات العسكرية ما إن اسقطناه على الواقع السياسي لأختصر الكثير من الحديث والشروحات والتعمق بإيصال الفكرة مما يتطلب جهداً مضاعفاً.

وعودة إلى الموضوع الأساس وهو ( قضية الكويتيين البدون بين سياسة المدحلة وسياسة الملقط
) فإن المدحلة هي تلك الآلة التي تستخدم في سحق المواد المستعلمة لرصف الطرق وهي آلة ضخمة وذات تأثير آني ويستعمل العسكريين هذا المصطلح للتعبير عن السحق العسكري الحاسم الذي لايدع جيباً من جيوب الجيش المقابل الاّ وقام بتطهيره وهذه الطريقة تكون أفقية التحرك وبطيئة وتتطلب جهداً مضاعفاً لضمان السيطرة التامة على الوضع.

بينما هنالك مصطلحاً آخر تستعملة الآلة العسكرية وهي سياسة الملقط والملقط إصطلاحاً معروف لدى الجميع ولكن ماهو المقصود بسياسة الملقط. إن هذه السياسة مبنية على معرفة مركز القوة ومحاولة ضرب هذا المفصل للوصول للغاية وهي النصر العسكري وبهذا تختصر على الجيش دخول مواجهات وكمائن و تعكس ذكاء القائد من خلال تشخيصه لهذا المفصل ومحاولة الوصول إليه.

بهذه المقدمة وتعريف المصطلحات يتبين لنا أن هنالك سياستان وهما سياسة المدحلة وسياسة الملقط وهاتين السياستين تتفوقان على بعضهما وذلك حسب الوضع الموضوعي والقراءات الصحيحة للقائد والمرتكزة على المعطيات الميدانية والمعلومات الإستخباراتية.

حينما نُسقط هذه المقدمة على وضع الكويتيين البدون في الكويت فإننا نجد أن البدون ومناصريهم قد إنتهجوا سياسة المدحلة وذلك عن طريق محاولة التأثير على الرأي العام الكويتي من خلال الجانب الإنساني ومحاولة السير البطيء وكسب الأنصار لهذه القضية والتعريف بها وخلق قنوات كثيرة ولجان قد تولّد لجاناً أُخرى. إن هذا التوجة كما تشير الدلائل لا يؤدي الغرض المطلوب منه ولا يساعد في إيجاد حلول لهذه القضية المستعصية فالمجتمع الكويتي يتفاعل مع القضية وهي موجودة في اللاشعور وفي ضمير كل كويتي ولكن لا توجد أية فائدة مرجوه من تلك المشاعر التي لاتستطيع أن تغير قرارات وزراة الداخلية ولا تُرغم ممثلي الأمة لطرح مبادرات معقولة وناضجه لإنصاف هذه الفئة من الشعب الكويتي. إذن إن إنتهاج مثل هذه السياسة لن يؤدي إلاّ لخلق جو عام وهو محمود أيضا ً إلا أنه لايقدم حلولاً.

حينما ننظر للجهة الأخرى من الموضوع وحينما يكون هنالك توجه للأخذ بالسياسة الأخرى وهي سياسة الملقط والمقصود هنا هو أن يكون هناللك توجه لمعرفة المفاصل الحقيقة في القرار ومعرفة الشخصيات الفاعلة في هذه القضية ومحاولة الوصول لهم بمعنى أن يكون هنالك خطوط مفتوحة بين هذه الشخصيات الفاعلة والكويتيين البدون وذلك لكي تطمئن هذه الشخصيات من أن هؤلاء هم أبناء الكويت وهم حماة الوطن سابقاً ومستقبلاً وأنهم جزء من النسيج الإجتماعي الكويتي.
ويمتلك الكويتيين البدون من الطاقات الشابة والمتحركة في الأوساط الشعبية والتي تملك الهمة والعزيمة لكي تقوم بهذا الدور التاريخي لقضية البدون.

إن سياسة المدحلة تتطلب جهداً ووقتاً مضاعفاً بينما سياسة الملقط تتطلب ذكاءً وتشخيصاً وتحركاً.

وبين سياسة المدحلة وسياسة الملقط يبقى المواطن البدون يُسحق تحت مدحلة القهر اليومي ولايلتقط أنفاسه إلا عند ربٍ كريم.

مايو 2007
Q8BEDOON


"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (558 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3)

الوطن والمواطنة...
جمعية الكويتيون زائر كتب "

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في هذه الدراسة السريعة لمفهوم الوطن والمواطنة أردت أن أربط بين مفهوم

المواطنة لدى فئة الكويتيين البدون ومفهوم الوطن ونسقط هذه الدراسة على

الواقع المعاش لكي نخرج بنتيجه واحده فأما هؤلاء مواطنون يعيشون في وطنهم

أم إنهم شيء آخر.

مفهوم الوطن هو تلك البقعة من الأرض والتي عادةَ ماتكون ذات سيادة وحدود

جغرافية معينه من حدود برية وبحرية وجوية.

أما مفهوم المواطن هو ذلك الشخص الذي يعيش ضمن تلك الحدود ولديه عقد إجتماعي يتضمن إحترام

قوانين البلد وكذلك بالمقابل لديه حقوق يضمنها له دستور معين يُكتب عادة من قِبل

ممثلي هذا المواطن من برلمان أومجلس أمه أومجلس شعب.

وتكملة لمفهومي الوطن والمواطنة تأتي واجبات وحقوق هذين الطرفين تحت

مفهوم الدولة.

فمن واجبات المواطن الدفاع عن الوطن وعدم المساس بسيادته وكذلك إحترام

القوانين والتعاون مع بقية المواطنين لرفع شأن الوطن دون النظر للعرق أو

القبيلة أو الطائفة.

وكذلك من حقوق المواطن على الدولة تأمين العيش الكريم

والعمل وكذلك تأمين الأمان لكل مواطن دون إستثناء.

حين الرجوع لسؤالنا في بداية هذه المقالة ومحاولة إسقاط هذه المفاهيم على واقع

الكويتيين البدون فإننا في الحقيقة سوف نصل لنتيجة واحده وهي أن المواطن

( الكويتي البدون ) قد قام بكل واجباته من دفاع عن الوطن وإحترام قوانين البلد

وكذلك سعى بكل جهده كي يكون مواطناً صالحاً جنباً إلى جنب مع أخيه ممن

يحمل الجنسية الكويتية.

في مقابل هذا لم تفي الدوله بأيٍ شرط من تلك الشروط فلا عمل ولا أمان ولا

عيش كريم ولا حفظ لكرامة المواطن الذي قد عَقد معه الوطن عقد إجتماعي

ضمني يفهمه العاقل.

حين تتمازج المواطنة مع الوطن في ظل قانون دولة ذات سيادة وتنصهر بها

الحقوق والواجبات في ظل تشريع واضح فسوف لن يُظلم المواطن ولن تضعف

الدولة تحت أي ضغط ولن يتمنى المواطن زوال حكومة ما أو حاكم ما.

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (1142 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.2)

قضية الكويتيين البدون والفوضى الخلاّقة
جمعية الكويتيون زائر كتب "بسم الله الرحمن الرحيم


تمــر المنطقــــة بظــروف عصيبــة وبتجاذبات مصيـــرية ومن الممــكن تشبيه الوضـــع بأنه يغلي على صفيـــح

ساخــن ولكن صفيح ظـــاهره بارد وباطـــنه ساخــن. إن التجاذبات و التطـــورات السياسيــة تتســارع في

المنطقـــة في ظل هــدوء مخيــف و لا ينــكر أي عاقل أو متابع أن الوضـــع الإقليمــي والدولي يؤثر على

الوضـــع الداخلي لأي دولة من دول العـــالم ودولة الكــويت هي مركـــز تلك التجـــاذبات وهي وعلى محــك

جغرافي مباشر مع الكثيـــر من الدول صاحبـــة العلاقــــة المباشــرة بقضايا إقليميــة ودولية مصيـــرية لذلك

فإن مايحدث على الحـــدود الكويتية سواءً البـــرية أو البحــرية ليس بمعــــزل عما يحدث ويؤثر في الوضــع

الداخلي في الكـــويت.

يُشاع بين الأوساط المثقفـــة والدبلوماسيـــة والسياسيــة مفــهوم أمريكي جـــديد وهو ( الفـــوضى

الخلاّقة) وهو مفهـــوم خطير لايعنيه مايجري في هذه الدولة أو تلك بل يسير حسب بوصــلة المصلحــة

الأمريكيـــة وهوأمر يجد من يبرره ولكن أحياناً ينتشر مفهـــــوم معين ويتناقله النــاس بدون وعي بل

يسيطر عليهم العقـــل الجمعـــي الذي يُعتبر مجــــرد محــاكاة للأخريــن وتقليـــد أعمى. ونقدي لفــكرة

الفــوضى الخلاقة جاء من باب أنه لايمكن جمع النقيضين فلاتوجــد فوضى تخلق طمأنينة ونظـــام اللهم

الاّ في العــقل الغيــر سوي . ولكن ومن ناحيــة أخرى إذا أخذنا بعين الإعتبــار أن السياسات لاتعــرف

المُُثل والوجدانيات والشفافية بل هي فن الممكن وفن الخداع وتغليب المصلحة الذاتية فهنا

نستطيع القول أنه نعـــم توجد فوضــى خلاّقة. هذه الفوضى تُمارس في المنطقــة حالياً وتجني ثمارها

القــوى العظمى والتي لايعنيها مايحدث هنا وهناك بل هي المصلحــة التي تدير توجهاتهم وتصرفاتهم

وهذا هو مفهوم المنطق الرأسمالي ولكن يُطبق بصورة همجية تُلغي النواحي الإنســانية والوجدانية

وتضع المصلحة الماديــة في سلم أولوياتها.

ولكن هل نجحت هذه الفوضى والسيــاسة الأمريكيـــة في المنطقـــة هنالك من يقول أنها أُجهِضت

لأسباب عدة لايهمني ذكرها هنا وهنالك من ينظـــر على أن سياسة الفوضى الخــلاّقة قد نجحت

وبتميز فالوضع في العــــراق وفي لبنان وفي أفغانستان والصــــومال خير مصداق لهذا القول من خلال خلق عين الشــك

والريبة بين أبناء الوطن والمذهــب والدين واللغـــة وجعل كل هذا التقــاتل ينتهي بتدخل أمريكي يسعى

له كل الأطراف بل يتبارون للوصول للرضــا الأمريكي بسبب هذه الفوضى وهذا يدل على نجـــاح

مفهوم الفوضى الخـــلاّقة. لا يخفى عليكم أن الوضع السياسي والعســـكري في المنطقة يسيــر نحو

مواجــهات حتمية فالوضــع في الــعراق والحرب الطائفيـــة والمذهبيـــة الغير معلنة تؤثر حتماً في دول

الجـــوار ولايمكن أن ينفــك الوضع والمشـــهد العراقــي عن الوضع في المنطقــة عموماً فكل مايحـــدث في

هذه المنطقة الساخنة يؤثر سلباً وإيجاباً في الدول المجــاورة وفي مقدمتها دولة الكـــويت.

ولكن يأتي ماهو أهـــم من ذلك وهو الوضـــع المريب بين قوى تتصـــارع على لقمـــة الخليــــج الدسمة وهنا

أقصــد النفوذ في المنطقة التي تمــلك أكثر من ثلاثة أرباع إحتيــاط النفط في الــعالم. إن التهـــديد الـــدائم

القائم بين إســرائيل وإيـــران والذي ستــكون ساحته هي مايقع بين هاتين المنطقتين أي كل مايقــع

بين مفاعــل ديمــونه الإسرائيلي وبين مفاعــل بوشــهر الإيرانـــي ولن يكون هنالك أي مضمـــار حرب ســوى

هذا الموقع الجــغرافي الضيـــق. ولســـوء الحظ فإن دولة الكــويت تقع على مرمى حجــر من العمليات

وغرف العمـليات أي بمعنى آخر أن أول المتضـــررين هو نحن حكومـــةً ووطـــناً وشعـــباً.


إن الدول المتحضرة في أوروبا لاتسعى لبناء جيــوش كبيــرة جـــرارة وذلك لوجـــود إطمئنان كبير لجـــيرانهم

ولأنهم قد بنوا ثقة أبدية وأزاحــوا الحــدود الجغـــرافية وأقاموا سوق أوروبيـــة مشتــركة وبنوا شبــــكة دفاع

مشتــركة وحلف دائم لذلك فلقد إطمأنت قلوبهم من قبل الجــار وتفرغوا للإبــداع على الرغم من

الجراحــات الكبيــرة التي ولدتها الحـــرب العالمية الثانية مسبــوقةً بالأولى. ولكن في دولة الكــويت يوجد

دائماً هاجــس دول الجــوار وذلك لوجود الأسبــاب الموضــوعية لهذا الهاجــس والتي تستدعي

بالضــرورة السـعي الدائم للملمة الشعــب الكويتي جميــعاً وعدم ترك أي قضــايا عالــقة . إن مايجــري في

المنطقــة من حـرب طـائفية ومذهبيــة شبه معلنه في العــراق ووضع متأزم بين أمريكــا وإســرائيل من

جهه وبين إيران من جهة أخرى وهذه التجاذبات الخطــرة والمصيــرية تجعلنا نفــكر ملياً في مصيــر أهلنــا

من الكويتيين البــدون ونرجو أن تعي الحــكومة الرشيــدة هذا الوضــع الخــطر والمتأزم وأن تحتضــن أبناءها

من الكويتيين البــدون حتى لا يُشتــرى ولاءهم بحكم الظلــم المستمر الواقــع عليهم. إن الشعب

الكويتي من فئة الكويتيين البــدون يمثلون إثنى عشر في المائة إلى خمســة عشر في المائة من

سكان الكويت وهذا الكــم الهائــل من المفترض أن يكون رافداً للدولة وعدد منتج وفاعــل في الدولــة

ولكن تعطيل هذه الشــريحة الكبيــرة من المواطنين وإقصائهم يثيــر العجــب في ظل كل هذه الظــروف

الإقليميــة المتفــجرة. إن الدول المتحــضرة وحتى الغير متحــضرة والتي تريد بسط الأمــان والطــمأنينة في

أي بلد تســعى دائماً لحل المشــاكل الداخليــة وعدم تركتها لكي تستفحل وتتدخل بها قــوى خارجيــة

ممن يؤمنون بالفوضى الخــلاّقة وغير الخــلاّقة بل تسعى لحلحلة الأمــور والدفع بكل الإتجــاهات لكي

تستوعب كل مشــكلة وحلها في إطار وطــني يُرضــي جميع الأطــراف ولا تترك الأمــور عالقــة فيأتي

الظرف المتفجـــر الذي سيجعل القضية في مهــب الريــــح.

هاهي الدول المجاورة للكويت من الجنــوب والغــرب لم تدع قضياها تستفحل بل سعت لحــل

المشــاكل الحدودية والمشــاكل الإجتماعيــة وحل ملفات التجنيس لكي يستقر الوضع الداخــلي

ويتفرغ صاحب القرار لأمــور تنمويـــة مهمه فها هي المملكـــة العربيـــة السعـــودية تغلق الملــف الحدودي

مع اليمن وهذه الإمـــارات العربيــة المتحــده تُغلق ملف التجنيس وقبلها دولة البحــرين. وقضايا الحــدود

بين البحــرين وقطـــر وقضايا كثيرة تسعى الدول الخليجية لغلق ملفاتها العـــالقة ولكن الذي يحدث في

الكويت شيء مستغرب فالكثير من الملفــات لازالت عالقــة سواء قضايا حــدودية أو قضــية الكويتين

البدون. إن هذه الشــريحة ليست بتلك الشريحة التي من الممكن تجاهلها ولكن هناك زخــم بشــري

هائل من المفترض أن يكون داعــماً ورافداً ومخــزونا بشــرياً في سبيل التنمية في الكـــويت.

ما أرجوه هنا هو لفت إنتباة المثقفين والناشطين في مجــالات المجتمــــع المدني وصُنّــاع القــرار أن

ترك الأمــور على عواهنها والعمل بمفهوم الفوضى الخــلاقة وإزدراء هذه الشــريحة الكبيرة من أبناء

الوطــن مع الأخذ بعين الإعتبار كل الظروف الإقليمية الحـــالية والمستقلبة لن يقودنا الاّ لمأساة حين

يقع الفأس في الرأس وحين تُصبـــح التجاذبات والولاءات ليست وطنيــة. وما أرجوه أن يسمع صــاحب

القرار لصوت العقـــل والحكمة وأن يسعى لتقوية الجبهة الداخلية وذلك بغلق كـــل الملفات الشائكة

والعالقة وعدم الوقوف عند بعض النتـــوءات التي لن تقودنا الاّ لفوضى ولكن بمفــهوم عربي وليس

مفوم أمريكي وفوضى المواطــن العــربي دائما تكون غير مقننة وبلا حـــدود.

أتمنى على الحكــومة الرشيــدة والقيادة السياسية والإجتماعية في بلدنا الكريم الكــويت أن تفوّت

الفرصة على كل من يريد أن يزرع الفرقة والهواجس بين أبناء الشعب الواحــد وأن تطوق أياديكم

المسؤولة كل أبنائكم من الكويتييــن البــدون وأن لاتتركوا هذه القضــية في مهب الريح والتي سوف

تكون ورقــة يلعب بها من لايريد الخير والأمان لبلدنا الكويت الحبيبة.

حفظ الله الكـــويت وشعبها من كل مكـــــروه.






Q8BEDOON

1 ديسمبر 2006
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (608 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

قضية الكويتيين البدون وجمعيات حقوق الإنسان.
جمعية الكويتيون زائر كتب "

قضية الكويتيين البدون وجمعيات حقوق الإنسان

حقــوق الإنســان مصطلــح كبيــر وشعــار لامــع يجــذب القــاريء والمستمــع والمتلهــف للعــدالة

على الأرض والتي جعــل الله الإنســان خليفــةً عليــها لكــي يبســط الخيــر والمســاواة والعــدالة

لذلك يتوجــه الكثيــر من الحقـوقيين والمهتميــن بالشــأن الإنســاني لتأسيس جمعيــات يُطلــق

عليها جمعيــات حقــوق الإنســان. ولكن هـــو الإنســان ذاتــه يتــعاكــس مع حــق أخيــه الإنســان

بالعيــش الكــريم الآمــن المتـساوي الفــرص والحــقـوق والواجبــات وهــو مــن يحــرمه من حــق

الــحياة بشــكل عــام.

هذا الشــعار الكبيــر والبــارز ( شــعار حقـــوق الإنســان )يعنــي بالضـــرورة الإلتــفات حــول هــذه

المؤسســة ومــن قــام بتبنيــها وتبــدأ رحلــة الإكتـشافـات والتي غــالبــاً ماتـكـــون عكــس

التصــورات التي يتخيــلها الإنســان البسيــط. إن بعــض جمعــيات حقـــوق الإنســـان تُنشئ

لإعتبــارات مختلفـــة منــها الأجنــدات الخـارجيــة والطمـــوح الشــخصي والتعــاون مع الســلطة

لتجـــريد الآخــرين مـن حــق المطالبــة بحــقٍ ما ومـنها ماهــو نبيــل واضـــح النــوايا منــكراً للــذات

فـاعــلاً متــحركاً مرتبــطاً بالقضــايا الإنســانية متــعايشاً معها.


تسعى دول العــالم ســواءً المتــطورة والمتقــدمة مـنها تكنــلوجــياً وإنســانياً أو الــدول النــاميـة

ودول العــالم الثــالث لتحسيــن صــورتها الخــارجيــة عن طــريق عــرض خــطط للتنــمية البشــرية

وحقــوق الطفـــل والمـــرأة والعمــالة والبــطالة والإنتــخابات البـــرلمانية والــرئاسيــة وتحسيــن

فـــرص العمـــل وعن طـــريق الفــن والأدب والعــلوم والرياضـــة والصــحافــة المقـــروءة والمســموعة

وحـــرية الـــرأي وأيضــاً وهــو الأهــم عــرض ملــف حقــوق الإنســان في تــلك البــلد ومحــاولة

تبييضــه بأقــصى صـــورة. ويــكون هنـــالك هاجـــس دولي حينما يصــدر تقـــريراً مـن قبــل وزارة

الخـــارجية الأمريكيـــة أو منظــمة العفـــو أو أي منظمـــة أخـــــــرى.



في الكـــويت البلـــد الذي يحـــتوى كل التيــــارات الفــــكرية والمــذهبيــة لا تُعطى الأولـــوية

لحقـــوق الإنســان فبــوجود جمعيتــان لحقــوق الإنســـان الليــبراليــة منــها والإســلاميــة فإننا

لانجـــد ذلك المـــردود الفــعلي لهذه الوجـــودات اللّهم الشيء النــزر.



إن مايثيـــر حفيــظتنا هــو أن هــذه الجمعيـــات بيــدها مــادة دسمـــة وقضيـــة عادلــة وهي قضيــة

الكويتييـــن البـــدون وهنــالك مايقــارب العُشــر من الشعــب الكـــويتي ممن يستــحق مــن هــذه

الجــمعيــات القــليل من الـــتحرك. لقــد لجـــأت هــذه الجمعــيات إلى بيـــوقراطــية ممــلة وقنــوات

كثيـــرة لكي تضــع نصــب عيــنها هــذه القضيـــة الإنــسانية وتجــعلها متحـــركة في أوســاط

المجتمـــع الكـــويتي لكي تُنقي صــورة الكويــت في المحـــافل الدوليــة ولكي تكـــون خــط الدفـــاع

الأول للـــكويت بدل أن تكــون مخـــتصه بفئـــة برجـــوازية تتعـــالى على من ســلبت حقوقـــة وهي

التي كـــان لـــزاماً عليـــها أن تكــــون الحضـــن الدافيء لهـــذه الفئـــة. فجمعيــة حقـــوق الإنسان

الكويتيـــة التي طالبـــت بالغــاء عقوبـــة الإعـــدام وطالبـــت بــزواج المسلمـــة من غيـــر المســلم

حســب ما يــنص عليـــه ميثـــاق حقـــوق الإنســان لم تُعـــطي قضيـــة الكويتييـــن البــــدون

حقـــها. ومايثيـــر دهشتــي هو أن تقـــوم ستـــة عشـــر جهـــة من الجـــهات التي إحتفـــلت

باليـــوم العـــالمي لحقـــوق الإنســان في سنة 2005 في الكـــويت بتـــكريم أحـــد هـــؤلاء

المـــهتمين بالشــأن الإنســاني بستــة عشــر درعـــاً !!!

ومـــايُثير الدهشــة أكثــر هــو أن تقـــام نــدوة في الكــويت بعنـــوان "العــدالة وكــرامة الإنسان" في

فبـــراير 2000 يكـــون محـــور نقاشـــها كل شيء الاّ قضيـــة الكويتييــن البـــدون.


فلقــــد عقــدت الأمــانة الدوليـــة لمنظمـــة العفـــو الدوليــة بالتنسيــق مع أعضـــاء منظمــة العفــو

الدوليــة في الــكويت، وبالتعــاون مع جمعيـــة المحــامين في الكـــويت، سمــناراً شبــه إقليمــي

شــارك فيه مشــاركيــن ومشــاركات وخبـــراء وخبيــرات من دول الخليـــج من قضـــاة ومــحاميــن

وناشــطي حقــوق إنســان ومسئــولين حكومييــن ومنظمــات غيـــر حكـــومية مـــحلية عامــلة

في مجـــال المــــرأة، ولقــد ركَّـــز الســمنار على العـــدالة الاجتــماعـــية والمســاواة وذلك فيــما

يتعــلق بمشــاركة المـــرأة في إتخـــاذ الــقرار، الــعمال المهاجـــرين، وكذلك دور القضـــاة

والمــحاميــن في ضمـــان سيــادة حكـــم القــانـون وذلك وفــقاً للمحــاور التاليــة:

وضعيــة المـــرأة في مـــراكز صــنع القـــرار ودور القضـــاة والمـــحامين في بنــاء دولـــة الحـــق

والقانـــون وأخيـــراً قوانيـــن العمـــل والتمييـــز وأوضـــاع المـــرأة والعمــال المـــهاجرين. لا ننـــكر كـل

هـــذه الضـــرورات وكل ماذكـــر من حقـــوق للمـــرأة ولقوانيــن العمـــل ولكننا نتفاجيء بأن قضــية

البـــدون لم تكــن يومـــاً من ضمـــن أجنـــدة المنظمــات المحليــة والدوليـــة ولا من ضمــن أجنـــدة

الحقوقييـــن الكويتييــن ولا جمعيــات حقـــوق الإنســـان الكويتيـــة.

إن الكـــــويت التي يعـــم خيــرها الكثيـــر من دول العـــالم و تدفـــع ملاييــن الدولارات لكــي ترسم

صـــورة ناصعــة عـن الكــويت عن طريــق المشــاريع الخيــرية والإســهام بكــل مفـــردة عالميــة

إنسانيــة يُضـــام على أرضــها أبنــاء لها قد ولــدوا وترعــرعــوا وخــدموا هــذه الأرض بكــل تفــاني

ولازالوا على الرغــم من كل التضيـيق والضيــق الا أنهم باقــون على حــب الكــويت والولاء لهــذه الأرض وولاة الأمــر.


Q8BEDOON

الخميـــس 5 يوليـــــو 2007

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (1114 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.25)

قضية الكويتيين البــدون والمنهـج الديكارتي
جمعية الكويتيون زائر كتب "

الســـلام عليـــكم ورحمــة الله وبركــاتــــه



تُبنى الــدول على مجموعـــة أيدلوجــيات وأطروحــات وتوجــــهات فلسفـــية وعقــائدية وقـد تكــون

هنــالك نظــرية فلسفــية تأخــذ حيـــزاً واســعاً مما تستــحق ولربما بعـــض النظــريات الفلسفيـــة

المقــبولة لا تــرى نــور الشمــس وتبقى في بطــون الكتــب. ويعتمــد أصــحاب القـــرار في الــدول

المتقدمـــة إنســانياً وحضــارياً على متخصصــين وفلاسفـــة لكي يُمــرروا سياســاتهم كــما يمــرر

أصحــاب الفــكر أفكارهــم وأطروحاتــهم عن طريــق الحـــكم. إن المُقــرب في بلاد الشــرق هــو

مــن يمتــدح القــائد والرئيــس والمــلك والأمــير لذلك لن نجــد أي حكمـــة في أي قــرار لإفتقــاده

لعناصــر القــرار وهي الدراســة والتحــليل والتقديــم والـتــأخير والــبحث والتقصــي ودراســة

النتــائج والآثــار الجانبيـــة لذلك فإن القــرارات الشــرق أوسطــية تخــرج دائماً عــوجاء أو عــوراء أو

كسيحــة ومشلــولةأحيــاناً كثيــرة.

لذلك يجــب على أصحــاب القــرار أن يجــدوا البطانــة الصالحــة العاقــلة ولا ضيــر من تقــريب

فلاسفــة ومفكــرين لكي يخــرج القــرار ناضــجاً ومقبــولاً من العامــة.

وعـــودة لموضـــوع قضيـــة الكويتييــن البــــدون والمنهــج الديكــارتي فـأود القــول أن المنــهج

الديكــارتي هو منــهج الشــك ويعتــمد في فلسفتــه على الشــك في كــل الشيء وعــدم

التسليــم بالحقــائق إلاّ بعــد أن تُعــرض على مجمــوعة تســاؤلات عقليــة وفلتــرة كــل فكــرة

لـكي تكــون حقيقــة. ومنــهج ديكــارت التشكيكي يعتــمد على الشــك المنهــجي المبــرمج

للوصــول للحقيقــة وليس الشــك العبثــي الذي لن يقــودنا إلاّ لعمليــة خلط الــحق بالباطــل

والحقيقـــة بالخيـــال والخــطأ بالصـــــح.

ومن مقــولات ديكــارت الفيلســوف الفرنســي هو أنه يقــول أننا لــن نقبــل بعد اليــوم أى فكــرة إلا

بعــد أن نضعــها على محـــك التفـــحص العقــلى أو الغــربلة المنــهجية وســوف نشــك فى كـــل

شىء حتى نثبــت صحتـــه. لن ندخــل في دهاليــز فكــر الفيلسوف ديكارت ولكن مايهمنا هــو

مفــردة الشــك.

إذاً لنتـــوافق مع ديكـــارت في مقـــولته ومنــهجه لأنــه منهـــح عقــلي يقـــود بالنهايـــة لنتيـــجة

ليست عبثيــة ولكــنها مبنيــة على عميــلة إستقـــراء عقــلي وهــو الإنتقــال من القضــايا الجزئيــة

للقضــايا الكليــة وتطبيــق هذا المـــنهج العقـــلي علــى قضيــة الكويتييــن البـــدون وبنفـــس

الأسلـــوب الديكـــارتي الذي تتبــناه السياســة الحديثــة ويعتـــبر أستــاذ الغـــرب بـــدون منـــازع.

تشــك الحكومـــة بمعظــم الكويتييــن البـــدون ولاتريــد أن تطــرح أية حلــول منطقيـــة منصفــة.

تشــك الحـكومــة ومن ورائها مــن النفعييــن بولاء الكويتييــن البـــدون لبلدهـــم الكـــويت. تشــك

الحكومـــة وأصحـــاب النفـــوذ المـــالي بخلخـلـة النسيــج الإجتمـــاعي للكــويت حيـن إندمـاج

الكويتييـــن البــدون مع المتجنسيــن من الكويتيين. تشــك الحكومــة وأصــحاب الأهــداف الغيــر

معلنــه أن الكويتييــن البــدون ليســوا إلاّ مجموعــة مرتــزقـة قـد جاءت من دول الجــوار. تشــك

الحكومــةوالمتنفــذين بأن الكويتييــن البــدون قد خانــوا الكــويت حين الغـــزو الصــدامي الغاشــم

للكويت. يشـــك مناصــرو قضيــة الكويتييــن البــدون من نجــاح أي حــل داخــلي

وبالوقــت ذاتــه يشككــــون في جــدوى حــل إقليمــي أو دولـــي.!!!

يشــك الكويتييــن البــدون بنــوايا الحكومـــة كمـا أنــهم يشكـــون بالأهـــداف الغــير معلنــه

لمنــاصريهم خصوصــاً من أعضــــاء مجلـــس الأمـــة.

هذه الشكــوك جميــعاً يجب أن يُطبـق عليها منــهج ديكـــارت العقـــلي المنهــجي وليــس العــبثي

السلـبي ولنصـــل لنتيجـــة بعد كل هـــذه الشــكوك. وهنــالك فـــرق بين الشــك والتشــكيك وهــو

خطــأ مقـــصود مــن قبلي.

فلنشــك بكـــــل شيء ولكــــن لنصــــل لنتيجــــة.

هي دعـــــــوة لأن نستعمــل ما حبــانا الله بـه مـن نعمـــة وهي نعمــة العقـــل وأن نرتقي بتفــكيرنا

ونجـــد المســوغات الحقيقيـــة لمنــع حقـــوق شريحـــة واســعة مـن المجتمــع الكويــتي. هــذا

النــهج العقــلي والعقـــلاني يجــب أن يُلاقى بصـــورة ممــاثلة وبعقـــول غير متعــالية وبنفــوس

تواقــة لإحقـــاق الحــق ونصـــرة المظلـــوم والبُعـــد عن العنصـــرية والمذهبيـــة والطائفيـــة

والقبليــة. ويجب أن نستفيــد من التــاريخ فالـتاريخ خــير دلــيل على عــدم إستمــرار الظلــــم وأن

العـــدل هو أســاس الحُــكم بل أســاس إستمــرار الحُــكم.

حيــنما نتعــرض لهذه المــذاهب الفكـــرية الفلسفيـــة فهــذا لايعني التنصـــل من ديــن الله الــحق

ومن إسلامنـــا العظيـــم ولكــن بما أن كــل دول العــالم تُحــكم بدساتيــر وضعيــة فنحــن كجــزء مـن

هذا العـــالم لنا الحـــق أن نكـــون ناقـديــن على أقـــل تقـديــر وأن نستـفيد مما قد يكـــون في

صالحــنا من هذه النـــظريات. وأننا في ظــل كـــل هذا الظــلم نستطيع أن نقـــول وبكــل بســاطة

ولربما ســذاجة ( لأنهم لن يفعلوا) مفتــعله فلتــحكمــوا دين الله بينــنا وبيـن من يمنعـنا حقوقــنا

وســوف يكـــون الحَـــكم والحُـــكم لله ولــن يكون إلاّ في صالحــنا ككويتييـن بـــدون ولكننا في

الوقــت ذاته نعــرف أن الأمــر لايمت للــدين بصلــة لهذا طرحــت هذا الموضـــوع الفلسفــي

البسيــط.


والســــلام عليكــم ورحمـــة الله وبركاتـــه

Q8BEDOON

الأثنين 18.يونيو. 2007
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (1222 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

أمجاد ياعرب أمجاد!!
جمعية الكويتيون زائر كتب "هل هذه المهزلة تحدث في بلادنا العربية؟!! هذه هي المرة الأولى التي أسمع فيها هذا المصطلح القبيح "البدون"، وربما لفرط قبحه لم أجد نفسي إلا وأنا أبحث عن معناه وياليتني مافعلت ...فقد هالني ماوجدت، وجدت بلادا تفرق بين مواطنيها وإخوة يتبرأون من أشقائهم، أهذا هو حلم القومية العربية الذي كان ينادي به آباؤنا؟ أعذروني يا إخوتي فلم أحسب أنه سيأتي علينا يوم يعامل فيه الأخ أخاه بهذه القسوة!!
أصدقائي ماهو مفهوم الجنسية المزعوم؟ هل هو أوراق رسمية وشهادات ميلاد..إلخ أم هو أرض ولدت عليها وتمنيت أن تموت وتختلط رفاتك برمادها!!
ياقوم أفيقوا متى كان سكان أي بلد عربي هم فعلا سكانه منذ قديم الأزل؟ ومتى كانت تلك الحدود المزعومة هي فعلا تمثل حدودا فاصلة بين سكان دولة ما والدول المجاورة لها؟ ألا يوجد مثلا عرب قبائل في مصر وفلسطين والسعودية ومن نفس القبيلة أحيانا؟ أيعني هذا أنهم متسللون أو "بدون" كما تدعونهم، وأنهم لابد وأن يعودوا إلى وطنهم وهو السعودية في هذه الحالة؟
إن الحدود التي يدعونها حدودا سياسية، هي بالأحرى شكل من أشكال الفرقة التي زرعها الاستعمار في بلادنا قبل أن يرحلوا عنها في القرن الماضي، وبالطبع فهم لم يكونوا يقصدون بها الخير، وتحديد ملكية كل شعب أو فريق و قبيلة كما قد يتخيل البعض، ولكنهم كانوا يقصدون شيئا واحدا ، كانوا يقصدون التفرقة بيننا كي نصير مصريين وسعوديين ولبنانيين وكويتيين..الخ، كي نصير عيدانا متفرقة ضعيفة لا حزمة عربية قوية، لايكسرها إلا خالقها.
ياقوم لقد استطعنا في مصر بعد عناء طويل أن نمنح أبناء المصريات من أب غير مصري المقيمين في مصر حق الجنسية المصرية ، هذا بالإضافة إلى مساواتهم بكل المصريين في مجانية التعليم وحقهم في التعيين بالوظائف الحكومية ، وهو أمر نفخر به ، وقد كنت اعتقد أننا في هذا الأمر متأخرون عن بقية الدول ، فإذا بي أجد بلادا تجحد حق فريق من أبنائها، فلا هي تجعل منهم مواطنين من الدرجة الثانية فحسب كما كنا نعامل أبناء المصريات في السابق، وإنما هي تحرمهم من حق الحياة أساسا!

لست في موقفكم لكنني لا أجد غضاضة في توطن أي شخص لبلدي، ولعلكم جميعا تعلمون أن عددا كبيرا من الأخوة العراقيين قد استوطن مصر في الفترة الأخيرة، وأخذوا يفتتحون المحال التجارية مختلفة النشاطات، أي أنهم يشاركوننا في لقمة عيشنا، ومع ذلك فإننا نرحب بهم بل وأننا نحاول تشجيعهم والتعامل معهم حتى لايشعروا بأي غربة في بلادنا، وباستثناء رفض الحكومة (والشعب) طلب العراقيين إنشاء حسينية شيعية في مدينة 6أكتوبر ، فإن العراقيين يجدون أفضل ترحاب من اخوتهم المصريين، وهذا هو المتوقع بين الأشقاء أليس كذلك أم أن هذا المعنى قد نسيتموه وأنتم تحصون الأرباح التي تجنونها من وراء البترول؟
أفيقوا ياقوم فالبترول سينضب يوما... وسيبقى الناس .

فدوى ياقوت
مهندسة مدنية، سيناريست، مدرس مساعد بقسم السيناريو بالمعهد العالي للسينما بالقاهرة

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 13 أغسطس 2007 (524 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4)

كنت كويتيا واصبحت بدون
زائر كتب "
السلام عليكم ورحمة الله
حتي لا اطيل عليكم انا مواطن كويتي حصلت علي الجنسية الاولي عام 99 ولكن طعنوا اخواني في نسبي لاني من ام مصريه وطلبوا عمل بصمة وراثية مع الوالد وجاءت بعد ستة اشهر في لندن غير مطابقة
لم يتم سحب الجنسية في حينها ولكن رفع الاخوة ضدي قضية نفي نسب خسروها حتي الحكم النهائي لان الوالد معترف قبل الوفاة بنسبي
وبعد حكم التمييز سحبت الحكومة الجنسية بناءا علي البصمه وطلبت اعادتها او تنفيذ حكم النسب لكن بلا جدوي
فهل من حل
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأربعاء 23 مايو 2007 (1750 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.25)

المملكة العربية السعودية
جمعية الكويتيون زائر كتب "
إلى متى وهذه العلامة الفارقة في صراع مستمر مع المجتمع الكويتي حول قضية التجنيس التي تصب في بوتقة الحكومة الكويتية لابد من وضع حد لهذه المهزلة التي جعلت المجتمع الكويتي في موقف ضعيف مع الجكومة الكويتية فتاريخ هذه العلامة الفارقة يشهد على مواقفهم النبيلة تجاه أمهم دولة الكويت و خير دليل على أنهم أولى من غيرهم في إستحقاق الجنسية الكويتية وطنية بلامواطن  أم مواطن بلا وطنية  هذا مايجعل سمعة الكوبت  في تدهورمزمن فمن هذا المنطلق يجب على المجتمع الكويتي أن يكون شديد اللهجة في توجيهاته وإتخاذ قراراته حول هذه القضية التي طالما لفتت إنتباه المجتمعات الخليجية على وجه الخصوص السؤال  هل حقن التخدير المؤقته هي الحل الأمثل؟! أم قطعت دابروبؤرة الأمل الوحيدة لدى الكثير من هذه الشريحة في تلبية متطلباتهم المعيشية يجب أن تنتهي هذه القضية بأسرع وقت ممكن إن خير فخير وإن شر فشر  فهؤلاء بشر من لحم ودم وكتل من مشاعر وأحاسيس ألى متى الإنتظار فهم لايشكلون عبء على دولة الكويت من حيث الميزانية أوغيرها من أمور الإقتصاد بل هم أحد ركائز ودعائم هذه الدولة الشقيقة في تجسيد متطلباتها وتحقيق طموحاتا البنائه مدى الحياة وأخيرً وليس اخراً فكلمة بدون تعني الشيئ الخالي وهذا يدل أيضاً على خلو قلوبهم من الحقد والكراهية على المجتمع الكويتي  وأنا على يقين بأنهم سيحصلون جميعاً على الجنسية الكويتية قريباً ولن يكون هناك شيئ أسمه بدون أوغير محدد الجنسية  ولكم جزيل الشكر والإمتنان على  إتاحة الفرصة لي لمشاركة أخواني في منتدى جمعية الكويتيون البدون    

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأحد 13 مايو 2007 (523 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

قضيـــــة الكويتيين البدون بين الهزيمــــة الآنية والنصر الإستراتيجي
قضيـــــة الكويتيين البدون بين الهزيمــــة الآنية والنصر الإستراتيجي

الأخــــــوه الكــرام أعضـــاء وزوار منــتدى ومـــوقع الكويتييــن البــدون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعيش قضيــــة الكويتيين البــدون فتـــرات حرجـــة ومنعطــف كبيــر وخطيــر فعلى الرغــم من الضغــط

الشــعبي والبرلمـــاني والإدراك التــام من قبـــل الحكومـــة لكل مايجـــري حولــها من تحـــولات

وإرهاصات لحـــروب مقبلـــة ونزاعـــات جادة وحادة في المنطقـــة الاّ أن الحكومــــة لازالت تمـــارس

الطـــلاق البـــائن بينـــها وبين إيجـــاد أي حــل لهذه القضيـــة الإنسانيـــة التي تجـــاوز مداهــا ما لا

يعقــله عاقــل فبين مُسمى جــديد وتصنيــفات غريبــة ومتبنــيات مجحفــة نقف نحــن الكويتييــن

البــدون مُبهتين بيــن وعـــود وتطمـــينات شعبيـــه وبرلمانيــة وأحياناً حكوميـــة وبين هــــذه

المســميات والتصنــيفات الجــــديدة.

ومـن منطلــق التوقــف والنظــرة الشاملــة لكـل ماجــرى ويجــري فإننا وبمقــاييس الحســابات

الماديــة الآنيــة لانحــقق إنتصــارات تجــاه قضيتــنا ولكن يتضــح لنا يومـــياً أن الحكومــة ليست

بصــدد وضــع آليــة لحــل هذه القضيــة الإنســانية المتعســرة بـل كـان هنــاك تضييـــق مُمنهـــج

وورقـــة عمــل غير معلنــة لإستيــعاب ردود الأفعـــال البرلمانــية والشعبيـــة ومــن ضمــنها سياســة

تفــريغ محتــوى الشــحن العــاطفي والغضب الكبيـــر لدى الكويتييــن البـــدون بالتـــغاضي عن وجـــود

فعـــاليات تنــدرج ضــمن العــمل الغــير متــوافق مع النـــهج الحـــكومي. وهــذا التفــريغ المُــبرمج

وسيــاسة غــض النــظر قد نجـحت بصــــورة أو بأخـــرى بخــلق روح من القنـــوط والتشــاؤم والرضــا

بالأمـــر الواقـــع لــدى الكثيـــرين.

نـــعم نحــن نخســر فبــعد كل هــذا الضغــط نجــد أنفســنا مهزوميـــن آنيـــاً ولكــن هــذه الهزيمـــة

التي نحـــاول أن نخـــفيها قادتنـــا إلى نصـــر إستـــراتيجي على المـــدى الأبعـــد فنحـــن إذ

نخســر أمــام قـــرارات الحـــكومة فإننـــا قد حققـــنا نصــــراً إستــراتيجـــياً مهمــاً لايقــل أهميــة عن

الإنــتصارات الحــكومية ضـــد أبنـــائها مــن الكويتييـــــن البـــدون. .

لــقد حــقق الكويتييــن البـــدون وبفتــرة وجيــزة وبزمـــن قياســـي الكثيـــر من الأمـــور التي تجعــل

كـــل منصـــف ينحنــي أمـــام هــذه الفئـــة المغـــلوبـة على أمـــرها القـــوية بأبنـــائها أبنـــاء

الكــــويت البــــررة.

لقــد ساهـم الجميـــع بخــلق روح جـــديدة من التحـــدي وإثبــات الــذات ولقــد ساهــم الجميـــع

بجعـــل القضيــــة حيـــة في ضميـــر الإعــــلام والضميــــر الشـــعبي وجلـــب التعـــاطف مــن خــلال

الوضــــوح في الطـــرح والتعبيـــر الحـــقيقي الغـــير مفـــرط عن الذات وعن القضيـــة بشــكل عــام.

لقــد قـــام الكويتييـــن البـــدون بتحـــريك الميـــاة الراكـــدة وركــب قـــطار التحـــريك هــذا الكثيــر

مـن أعضـــاء مجـــلس الأمـــة لأهــداف إنسانيــة وغـــير ذلك من الأهـــداف المشـــروعة في عــُرف

العمـــل النيـــابي والإنتخـــابي ولكــــن في مجمـــل الأمـــور فقلـــد كــان لفرســان الكويتييــــن

البـــدون السبــــق في تحـــريك هـــذه الميـــاة الآسنــــة.


إذن حيـــنما نشعــر أننـــا في مرحــلة من المـــراحل قد خســـرنا في معـــركة فإننـــا في الحقيقـــة

نحقـــق إنتصـــارات إستـــراتجيـــة على المـــدى الأبعــد والقـــضايا التي بحجـــم قضيــــة الكـويتيين

البــــدون يجـــب أن لايُنظـــر لها عــلى مـــدى آني ليـــس لأنها قضيـــة شائـــكة ولكـــن لــوجــود

تيـــار بغيـــض يقـــف أمـــام إنصـــاف هـــذه الشريحـــة من الكويتييـــن.





والسلام عليكم ورحمة وبركاته

Q8BEDOON

الجمعة 4 مايــــو 2007



-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في السبت 05 مايو 2007 (683 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

تحديد شرائح «البدون» تمهيداً لمنح المستحقين الجنسية وطي ملف القضية
زائر كتب "
خلال ندوة نظمها النادي الأدبي بجامعة الكويت
خضير العنزي: تحديد شرائح «البدون» تمهيداً لمنح المستحقين الجنسية وطي ملف القضية
كتبت لطيفة البديوي:
كشف النائب خضير العنزي ان الحكومة بصدد تحديد شرائح المقيمين بصورة غير قانونية تمهيدا لمنح الجنسية لمستحقيها مشيرا إلى أنه التقى على ذلك النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والدفاع الشيخ جابر المبارك وأكد له سعي الحكومة لطي هذا الملف قريبا.
وقال العنزي خلال ندوة نظمها النادي الاجتماعي الادبي التابع للاتحاد الوطني للطلبة فرع الجامعة حملت عنوان «البدون والمجتمع الكويتي»، أمس ان الوضع الانساني لفئة البدون بالفعل وضع مأساوي وهي نتاج صنيعة حكومية مؤكدا أننا الآن نأمل حل هذه القضية قريبا.
وأشار إلى أننا كنواب لم ندل برأينا حول تحديد الحكومة لشرائح البدون إلا بعد أن نطلع على استراتيجية الحكومة في التعامل مع الوضع الراهن ومن نظرتنا الأولية للعمل والخطة الحكومية في هذا الشأن.
وأضاف اننا مطمئنون بشكل جزئي ونتمنى أن تسير الأمور بمجراها الصحيح ليحصل كل ذي حق على حقه إلا أننا نرفض المسمى الذي وضع للبدون في خانة الجنسية بالرخصة المرورية والتي كتب فيها «مقيم بصورة غير شرعية»، مؤكدا ان هذا المسمى فيه استغلال بشكل سيئ جدا لحاجات هذه الفئة واجبارها على التوقيع والاقرار على انهم مقيمون بصورة غير شرعية وذلك للحصول على الرخصة مع ان الكثير من البدون هم من مستحقي الجنسية.
وقال ان هذا الامر ترسيخ لاعراف وقوانين قائمة لعرقلة البدون ومنعهم من الحصول على الجنسية مستقبلا وحتى لو صرحت وزارة الداخلية بان هذا الاجراء مستبعد وليس هناك نية لاستخدامه، مشيرا الى اننا نعتبر هذا مطلباً للبدون ونحن نعلم ان الذين وافقوا قد وقعوا لحاجتهم الماسة لرخصة القيادة وليس اقرارا منهم بانهم مقيمون بصورة غير شرعية والمسمى التي طرحته وزارة الداخلية يعيدنا للمربع الاول.
واشار الى ان هذا انتهاك لحقوق من اعترفت بهم الدولة وسجلتهم الدولة باحصاءاتها وسجلتهم في سجلاتها ووظفتهم في الجيش والشرطة وقدمت لهم العلاج.
من جانبه انتقد الناشط السياسي خالد الشليمي طريقة تعامل الحكومة مع هذه القضية داعيا الحكومة إلى بضرورة الاسراع في حل هذه المشكلة الانسانية، مشيرا الى انه مع كل اسف كلما يأتي وزير يصدر قرارات يغيرها الوزير الذي يأتي بعده.
واضاف: للاسف ان الحكومة تعلم بوجود هذه المشكلة منذ بدايتها ولم تضع لها الحلول المناسبة واستمرت المشكلة في النمو حتى اخذت منحنى اخر بعد تحرير الكويت حيث بدأ اتهام هذه الفئة والبعض افترى عليهم مع الاسف والبعض الاخر طعن بجنسياتهم وولاءاتهم.
وقال: انا شخصيا اعتقد ان المبادرة يجب ان تأتي من الحكومة لحل هذه المشكلة والحل الانسب والمهم هو موضوع التجنيس فهناك اشخاص عاشوا 50 سنة بالكويت وحاربوا مع الكويت في حروبها وتألموا لآلامها وللاسف هم محرومون من الجنسية وغيرهم لم يكملوا 35 سنة وحصلوا على الجنسية.
واتهم الشليمي الحكومة بانها سبب المعاناة الحاصلة لفئة البدون وان الحل الجذري لها يكمن في تصحيح الاوضاع واعطاء اصحاب الحقوق حقوقها وليس تمرير من تريد الحكومة تجنيسه تحت بند (الاعمال الجليلة).
واضاف: نحن نطالب مجلس الامة بتفعيل قانون تجنيس الـ 2000 سنويا وعلى المجلس التكاتف في مواجهة هذه المشكلة بوضع البدائل والخيارات وعلى الاعضاء تفعيل ادواتهم الدستورية والزام الحكومة بالتصويت كاشفا عن ميثاق وقع عليه 33 نائبا لحل هذه المشكلة.
واكد الشليمي ان هناك شهداء استشهدوا من اجل حماية الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد - رحمه الله - وما زال ابناؤهم ضمن فئة البدون ولم يعطوا حتى شهادة وفاة والظلم هذا هو تكتيك من المسؤولين في الدولة بتصريحات مستهترة بالقوانين والبعض لا يعلم ما هي المشاكل التي تعانيها هذه الفئة.
وقال استاذ علم النفس بجامعة الكويت د. عويد المشعان بمداخلة انه يجب ان يكون هناك نوع من الماكشفة والمصارحة حول هذا الموضوع بين الحكومة والمجلس لحل الامور وحتى لا تتعقد اكثر لان الخلل في مجلس الامة واعضاء لجنة البدون هم من التكتلات المختلفة ويمكنهم اقناع كتلهم مشيرا الى ان مجلس الامة لا يريد حل المشكلة التي ارى انها بحاجة لتفاعل شعبي وحكومي وتشريعي واضاف: الملاحظ ان هناك قوانين تمرر ورغم ذلك لا تحل هذه المشكلة، متسائلا: هل يعقل ان يستخدم شخص شعاراً كويتياً مكتوباً به «مقيم بصورة غير شرعية» وهناك العديد من الكفاءات ضمن هذه الفئة ولهم دور بارز في العديد من الشركات منتقدا عمل اللجنة التنفيذية بالتصنيفات المفتعلة لهذه الفئة.

تاريخ النشر: الاربعاء 18/4/2007
http://www.alwatan.com.kw/Default.as...1178&pageId=71
جريدة الوطن
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 23 أبريل 2007 (879 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

قضية الكويتيين البدون بين المركزية واللامركزية
جمعية الكويتيون زائر كتب "
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الكـــرام رواد وأعضـــاء منتـــدى وموقــع الكويتيين البـــدون

الســـلام عليكم ورحمة الله وبركاتـــه


لقــد دأبت الدول الشمولية على المركزية والتي تُلغى مُجــمل الســـلطات وإقصــاء

المواطــن والبقاء تحت خيمة القــائد الأوحــد والذي يملك السطات التشريعيــة والتنفيذيـة والقضائيـة

لذلك فإن إســتمرار هــذه الدول يكــون مرهـــوناً ببقاء هـــذا الشخــص أو ذاك.

من ناحية أخرى فإن نجاح وإستمرار الدول والإستقـــرار الوطنــي لا يتحقق الاّ بالعمــل المؤسساتي

والذي تكون قاعدتـــه الأولى هي المشــاركة الحقيقـــة لمكونـــات الوطــــن.

في ظل العمـــل الإداري ومقــارنة المــركزية باللامـركزية فإن العمل اللامركزي يكون أكثر نضجاً لمرروه

بقنوات كثيـــرة وإشتراك عقـــول مختلفـــة في صناعـــة القــرار وتحمل مسؤولية القـــــرار.

إن العمــل المؤسساتي المبني على رؤيــة واضحــة وآلية وإستراتيجية مدروســة يكون من الصعب إختـــراقه

وإسقاطه في حال حدوث شرخ في أي عمل أو كيان سياسي أو أي دولة. وحينما تكثر المؤسسات

المدنيــة وتتنــوع فمن الصعـــب أن تُلغــى أو يتم تجــــاوزها.

إن المـــركزية في كل عمل تجعــل العمـــل مقروناً بشخـــص أو بمؤسســة واحــــدة

عادة ماتـــكون غير أهلـــــيه ولكنها حكومية الطابــع والتي بالضرورة أن تعمــل حسب رؤية

الحكومـــة التي تتبنـــاها.

حينما نريد أن نُسقِط هذه المقدمة على قضية الكويتيين البدون فهنالك سـؤال يجب أن نطرحه على

أنفسنا وهو: ماهو المفيــد هل المركــزية أو اللامركــزية في تبني هذه القضيـــة الإنسانيـــة؟

هنالك فريقان يعملان كما هو واضح في سبيــل إحقاق حقوق الكويتييــن البدون وهما جمعية حقوق

الإنسان في الكويت واللجنة الشعبيــة. لكن السؤال الذي يجب أن يُطــرح هـل هاتين المؤسستين

هما نهايـة المطـاف؟ وهل يحق لنا كتيـار شعبي غير منظــم أن نقـول أن اللجنـة الشعبيـة وجمعيــة

حقـــــوق الإنســـان هما من له الحـــق في المطالبــــة بحقــــوق الكويتييــن البــــدون؟

حينما ندمج هذه التســاؤلات مع المقدمة فإننا نخرج بنتيجــة واضحة وهي أننا لسنا حــزب منظـم

ولسنا مؤدلجيـن بل نحن تيـــار شعبي محروم من حقـــوقه يسعى لنيـــل حقوقــه بشتى الطـــرق

السلمية المتحضـــرة ومن الأفضــل لنا أن تكون هنالك مؤسســـات كثيرة تتبنى قضيتــنا وشخصيات

فاعــله تقف معنــا لذلك فإن إعتمادنا على جهـــة واحـــدة أو جهتان هي كمــن يضـــع ( بيضه بسلة

واحـــدة) وحينـــما تتــوقف هـــذه الجهــة أو تلك عــن العمــل لسبب أو لآخــر أو أن تصطــدم

شخـــصية معروفـــة بواقـــع العقبـــات التي تضعــــها الحــــكومة أمام الحلول فتعتـــذر منا (ولها

الحــــق بذلك ) فإننا بهــــذه الطريقـــة كمن ينتحــر إنتحــــاراً جماعــــياً.

ما أردت قولــــه في هـــذه العُجــــالة هو أن ننفتـــح أكثــر وأكثــر على كل الجـــهات وأن لانعتمـــد

على مؤسســـة أو مؤسستين وأن لا نؤمـــن بمركزيـــة تنتهي بنهـــاية مُتبنيــــها.



Q8BEDOON

الأثنين 9 أبــــريل 2007




"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 10 أبريل 2007 (594 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

هل البدون بشر سؤال نطرحه على الحكومه الغراء التي طالما تبججنا بها
جمعية الكويتيون زائر كتب ""
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 10 أبريل 2007 (469 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

اصل البدون
جمعية الكويتيون زائر كتب "مواطنون بلا هويه .. البدون في الكويت
يتساءل الكثيرون عن المتسبب الرئيسي في وجود عدد كبير من المواطنين الذين لا يحملون هوية أو إثبات مواطنة وهم ما يسمى بفئة البدون في الكويت، وعلى من تقع مسؤولية تفاقم المشكلة واستمرارها الى يومنا هذا, ولتوضيح الأمر لابد من الرجوع الى التاريخ السياسي للكويت واستقراء الماضي بعين ثاقبة منصفة.

لقد تشكل الشعب الكويتي من خليط من قوميات مختلفة نزحت الى هذه المنطقة من المناطق المجاورة في الجزيرة العربية والعراق وايران والشام وأقليات من مناطق أخرى, والبدون هم فئة من مواطني هذا البلد من الذين ينتمون الى الأعراق والقوميات نفسها التي جاء منها معظم الشعب الكويتي، وترفض الحكومة الكويتية الاعتراف بهم كمواطنين وتحرمهم من أبسط الحقوق الانسانية فضلاً عن الحقوق الوطنية.

وأكثرية البدون هم من أبناء البادية الرحل من قبائل شمال الجزيرة العربية الذين استقر بهم المقام في الكويت بعد ظهور الحدود السياسية بين دول المنطقة، يضاف إليهم أعداد من النازحين من الشاطئ الشرقي للخليج من عرب وعجم بلاد إيران, وقد بدأت هذه المشكلة العام 1959 عندما صدر قانون الجنسية ! في الكويت، وبرزت الى السطح بشكل واضح بعد استقلال الكويت 1961 اذ لم يعالج القانون أمر من طالب بالجنسية الكويتية بعد هذا التاريخ الى أن تفاقم عددهم ليقدر ما بين 220 ألفا الى 350 ألفا قبل الغزو العراقي للكويت 1990 (وهو رقم يقارب نصف تعداد الكويتيين في ذلك الوقت)، ثم تقلص هذا العدد ليصبح أقل من 120 ألفاً - حسب الإحصاءات الرسمية الحالية - بسبب سياسة الضغط والتهجير التي تتبعها الحكومة في حق هذه الفئة, وقد كانت الحكومة في العقود الثلاثة الأولى من المشكلة تتعامل مع هذه الفئة كمواطنين لحاجتها الى جهودهم في خدمة البلاد, فكانت تقبل توظيفهم في مختلف وزارات الدولة خصوصاً وزارتي الداخلية والدفاع، حيث كانوا يشكلون نسبة كبيرة جداً فيهما, وكان يقبل أبناؤهم في المدارس الحكومية, ولكن - ومع مرور الوقت - بدأت الحكومة تتنكر لحقوقهم شيئاً فشيئاً، حتى وصل بهم الحال الى الوضع الحالي، حيث أصبحت تلك الفئة محرومة من أبسط حقوق العيش الكريم في الكويت، فلا هوية تعريف ولا إذن بالعمل ولا حق بالتطبيب ولا التعليم ولا التزويج ولا غيرها من الحقوق الأساسية الموثقة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

لا يمكن ان نعي حجم مشكلة المواطنين بلا هوية ــ الذين يطلق عليهم اليوم فئة البدون ــ ما لم نسترجع الوضع التاريخي لهؤلاء خصوصا ان هناك من لم يعد يربط اسباب المشكلة بما يمكن ان يترتب عليه الحل بالصورة المطروحة حاليا, فقد اخفق عدد كبير منهم في الحصول على الجنسية الكويتية قبل عقود عدة من الزمن، وذلك لاسباب كثيرة يمكن ان نوجز أهمها بالآتي:
* قصر فترة الإعلان عن التقدم الى طلب الجنسية الكويتية، وضعف حملة التوعية الرسمية بأهمية حصول المواطن آنذاك عليها، خصوصا في اوساط السكان المقيمين خارج المدينة ما بعد عام 1959.

* قصر فترة عمل اللجان التي منحت الجنسية في ذلك الوقت، فحصل على الجنسية من سارع، ولم يحصل عليها من تأخر.

* اعتبار الاقامة في الكويت بين عامي 1920 و1950 شرطا للحصول على الجنسية بمختلف درجاتها، مما منع الكثير من المواطنين آنذاك من الحصول عليها، خصوصا اذا عرفنا انه لم تكن هناك اي احصاءات رسمية قبل عام 1950 يمكن الاستناد اليها لضمان تجنيس جميع من يستحقها.

* تأثير العوامل القبلية والطائفية والقناعات الشخصية على سلوك أعضاء تلك اللجان، الامر الذي ضيع حقوق الكثيرين من المواطنين المقيمين في البلاد منذ عقود طويلة من الزمن.

* الأمية المنتشرة في اوساط المواطنين آنذاك، والتي ساهمت بفاعلية في التأثير السلبي على استيعاب الناس لاهمية الحصول على الجنسية، خصوصا ان البلاد كانت تمر في فترة انتقالية من المجتمع البدائي القبلي الى مجتمع المؤسسات المدنية والنظام الدستوري يساعد في ذلك المداخيل الهائلة التي صبت على خزينة الدولة آنذاك من بيع النفط واستثمار عائداته.

* تباطؤ الحكومة وعدم اهتمامها لايجاد حل مبكر للمشكلة منذ البداية، الامر الذي ادى الى تفاقمها لتصبح مع مرور الوقت معضلة يصعب حلها كما هي عليها الآن, وقد يكون هذا التباطؤ هو السبب الاساس وراء الغاء العديد من الناس لهوياتهم الاجنبية وادعائهم بالانتماء لتلك الشريحة المظلومة املا في الحصول على الجنسية الكويتية يوما ما.
.........
تدعي الحكومة أو من يمثل وجهة نظرها، أن هؤلاء البدون هم مواطنون من دول عربية أخرى قدموا الى الكويت في نهاية الستينات وبداية السبعينات للعمل، ثم قاموا بإخفاء جوازاتهم وهوياتهم، رغبة منهم في الاستفادة مما كان يتمتع به البدون من امتيازات.

تلك الدعوى لا يمكن ان تكون قابلة للتصديق، ناهيك عن كونها غير قابلة للتعميم أيضا لتكون هي القاعدة، حتى وإن وجدت بعض الحالات التي هي من هذا النوع، ولكنها حالات نادرة لا ترقى لمستوى الظاهرة، وذلك للأسباب التالية:

أولا: الأصول الجغرافية لهذه الفئة من شريحة البدون لا تختلف عن الأصول الجغرافية للمواطنين الكويتيين اليوم، بل لا يختلف اثنان على ان المجتمع الكويتي خليط من قوميات وعرقيات متجانسة تماما نزحت إلى المنطقة من الدول المحيطة والمجاورة.

ثانيا: كان يقدر عدد فئة البدون بـ 350 الف نسمة قبل عام 1990، فهل يمكن تصديق ان نصف هذا العدد بل حتى ربعه هم مواطنون من دول عربية أخرى دخلوا الكويت وأخفوا جوازاتهم ووثائقهم، دون ان يكون لأجهزة الأمن دور في ضبط تلك الممارسة غير الدستورية؟!

ثالثا: لماذا تجاهلت الحكومة هذا التسيب الأمني طوال تلك الفترة؟! ولماذا لم تعلن عن خطورة تلك الظاهرة في العقد السادس أو السابع أو الثامن من القرن الماضي قبل ان يرتفع العدد؟!
رابعا: كيف تقبل الحكومة ان يعمل هذا الكم الكبير من الذين أخفوا جوازاتهم وهوياتهم في القطاع الحكومي طيلة العقود الماضية؟!

خامساً: لماذا لم تباشر الدولة في فتح سجلاتها الرسمية لمنافذها الحدودية التي تسجل دخول وخروج الأفراد، فتكشف تاريخ قدوم من يدعي اليوم بأنه من فئة البدون؟!

سادساً: لو قبلنا جدلا تلك الدعوى، وان بعض الأفراد أخفوا جوازاتهم وهوياتهم، وان الحكومة خدعت وقبلتهم، فما ذنب الجيل الثاني والجيل الثالث الذين ظهروا الى هذا الوجود وهم لا يعرفون الا الكويت وطنا، ولم يقبلوا إلا أرضها ملاذا للعيش والاستقرار؟!

وبناء على ذلك لا يمكن ان تكون تلك الدعوى منطقية، خصوصا وان هناك تداخلا كبيرا في الأنساب بين عدد كبير من المنتمين لتلك الشريحة وأبناء المجتمع الكويتي، مما يؤكد ان الأغلبية الساحقة من تلك الفئة قد ظلمت حقا في عدم تمكينها من الحصول على هذا الاستحقاق.

ومن الأدلة اليقينية على حالة التخبط في حل مشكلة المواطنين من فئة البدون جنسية حالة تغيير الحكومة الدوري لمسمى تلك الفئة خلال العقود الخمسة الماضية، ففي الخمسينات لم تكن هناك مسميات معينة للجنسية، وإنما كان الجميع مواطنين في إمارة الكويت, أما في الستينات، فتم استخدام مسمى "بادية الكويت" (أي سكان الصحراء) للتعبير عن جنسية فئة البدون، وفي السبعينات ظهر للمرة الاولى مسمى "البدون", أما في الثمانينات، فقد استبدلت الحكومة ذلك المسمى بمصطلح "غير كويتي" ورمزت له بـ "غ,ك".

اما في التسعينات، فقد انقسمت الى فترتين,,, الأولى قبل الغزو العراقي للكويت حين استخدمت الحكومة مسمى "غير محدد الجنسية" أملاً في ان يتجه هؤلاء الى تحديد جنسياتهم، والثانية بعد التحرير حيث استخدمت المسمى "مجهول الهوية"، وأخيراً استخدمت الحكومة مسمى "مقيم بصورة غير قانونية" في اشارة الى عدم رغبة السلطة استمرار اقامة هؤلاء في البلاد.

كما انه خلال العقود الخمسة الماضية، قامت الحكومة بالإعلان عن فتح لجان للتجنيس اكثر من مرة، وكانت تلك اللجان على ثلاثة انواع هي:
·  اولاً لجان لمنح الجنسية التي تشكلت في الستينات، حيث منحت تلك اللجان الجن! سية لبعض الأفراد.
·  ثانياً: لجان تسجيل للمطالبة بالجنسية، وهذه لجان فتحت اكثر من مرة منذ منتصف الستينات وحتى مطلع الثمانينات، ولكنها في كل مرة كانت تدعو الناس لتسجيل اسمائهم، ثم تقوم باغلاق باب التسجيل بدون اعطاء اية ايضاحات.
·  ثالثاً: لجان الضغط والتشريد التي استحدثت بعد تحرير الكويت عام 1992، منها: اللجنة المركزية لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية التي تأسست عام 1993، واللجنة التنفيذية لشؤون المقيمين بصورة غير قانونية التي تأسست عام 1996.

وهذه اللجنة ـ الأخيرة ـ هي نفسها فاقدة للقانونية لأنه لا علاقة لمسماها بقضية "البدون", تلك الفئة التي لا يمكن ان ينطبق عليها صفة المقيمين بصورة غير قانونية، فالمقيم بصورة غير قانونية هو ذلك الانسان الذي يدخل بلداً ما ولا يعلن عن وجوده في ذلك البلد، بينما الأكثرية الساحقة من "البدون" مولودون في مستشفيات الكويت ومسجلون رسمياً في سجلاتها.

من هنا لا يمكن ان نعفي الحكومة من مسؤولية ما آلت اليه اوضاع تلك الفئة المظلومة، خصوصاً في ظل وجود تلك التخبطات الكثيرة والكبيرة التي! بلا شك قد دفع ثمنها عشرات الألوف من العوائل المقيمة في هذا البلد ظلماً وجوراً.
..........


من مآسي القدر ان يكون بيننا أناس مسلوبو الارادة لا حول لهم ولا قوة لأن قيودا فرضت عليهم تحول دون حصولهم على أبسط الحقوق المدنية التي كفلتها لهم شريعة السماء ناهيك عن دساتير البشر.

ومن مآسي القدر ان تعيش تلك الفئة بيننا الحرمان بكل ما تعني تلك الكلمة من معنى, فئة من الموانين الذين لم يسعفهم القدر في الحصول على هوية اثبات مواطنة، فصبت عليهم كل انواع الظلم والمسكنة.

فها هم يعانون الحرمان من حق السفر حيث لا يسمح لهم باقتناء وثيقة سفر، إلا في حالات نادرة تقتضيها "المصلحة" فيمنح جواز سفر طبقا لنص المادة 17 او تذكرة مرور فقط وها هم يعانون الحرمان من حق العمل فلا يسمح لهم بالتوظيف في القطاع الخاص ناهيك عن العمل في القطاع الحكومي.

وها هم يعانون الحرمان من حق التعليم فلا يسمح لأبنائهم بالدراسة في المدارس الحكومية ما ادى هذا القرار اللاانساني الظالم الى تفشي الأمية بين عشرات الآلاف من ابنائهم, وها هم يعانون الحرمان من حق الملكية، فلا تسجل بأسمائهم العقارات ولا الشركات ولا السيارات ولا غيرها من الوسائل التي تتطلب وثائق إثبات الهوية.

وها هم يعانون الحرمان من حق توثيق الزواج والطلاق الشرعيين، فلا توثق المحاكم عقود زواجهم، واذا تزوج احدهم من دون توثيق في المحكمة يحاكم كمرتكب جريمة زنا، كما ان طلاقه لا يوثق.

وها هم يعانون الحرمان من حق العلاج، فعلى مريضهم دفع خمسة دنانير للمستوصف او عشرة دنانير للمستشفى، والولادة تكلف هذه الفئة ثلاثمئة دينار, وها هم يعانون من حرمان مواليدهم من حق الحصول على شهادة ميلاد، والطامة الكبرى ان امواتهم يعانون الحرمان ايضا، فلا يحق لهم الحصول على شهادة وفاة.

وها هم يعانون الحرمان من حق الحصول على رخصة قيادة سيارة، ومن كان منهم يحمل رخصة قيادة وانتهت صلاحيتها لا تجدد وكل هذه مخالفة لأبسط مقررات المنظمات الدولية وحقوق الانسان التي وقعت عليها الحكومة الكويتية, وهنا نتساءل ايعقل ان نجد كل تلك الممارسات اللا انسانية في بلد كالكويت يعيش الكثير من البشر في العالم على خيرا ت اهله؟

تحدثنااكثر من مره عن المعاناة التي تتعرض لها فئة البدون جراء سياسة الضغط والتطفيش والحرمان التي تمارسها الحكومة في حقها مما تسبب في تفاقم معاناة تلك الفئة المظلومة وازدياد الآثار الاجتماعية السلبية والانعكاسات الامنية الخطرة بصورة من شأنها ان تؤثر على البنية السياسية للمجتمع الكويتي.

فقد استشرى الفقر المفروض عليهم كنتيجة طبيعية للمنع من العمل، رغم ان اكثرهم يملكون الطاقات والكفاءات, هذا المنع من العمل في القطاعين الخاص والعام، جعلهم عرضة للاستغلال، اذ يقوم بعض اصحاب الاعمال باستغلال وضعهم المتردي عبر تشغيلهم في اغلب الاحيان بربع الراتب الطبيعي تقريبا، وليس امامهم خيار للامتناع.

كما ان انتشار الامية جاء لصعوبة تعليم ابناء هذه الفئة، لان تعليمهم في المدارس الخاصة - بعد حرمانهم من التعليم في المدارس الحكومية - يتطلب مبالغ كبيرة لا تستطيع العائلة توفيرها، وهي الممنوعة من العمل اصلا، فاضطرت اكثر الاسر الى التوقف عن تدريس بناتهم في بداية الامر، وآثرت تدريس اولادهم فقط، ثم ت! طور الامر الى التوقف عن تعليم كل الابناء واختصر على دخول بعضهم سنة وبعضهم الآخر في السنة الاخرى، مما ادى الى التأخر العلمي والاحباط وارتفاع نسبة الانحراف, فالانسان الجاهل الممنوع من الدراسة والعمل والمحتاج للعيش في الوقت نفسه، سيضطر الى اللجوء الى مختلف الوسائل لتوفير لقمة العيش.

كما ان ارتفاع تكاليف مراجعة الاطباء في المستوصفات والمستشفيات ادى الى احجام اسر هذه الفئة المظلومة في كثير من الاحيان عن مراجعة الاطباء، الامر الذي يؤدي الى تفاقم الامراض وانتشارها، والتأخر في علاجها، وبالتالي يهدد بكوارث صحية.

ومن الآثار الطبيعية للجهل والفقر والضغوط النفسية، انتشار المخدرات والعنف، فالانسان الذي يرى نفسه قادرا على العمل، ولكن القانون يحرمه ظلما وجورا بلا سبب ولا ذنب، سيصل الى مرحلة يتمرد فيها على القانون وبالتالي يلجأ الى الجريمة والعنف كأسلوب وحيد لاخذ حقه. ونتيجة لذلك، فانه من الطبيعي ان يفقد المجتمع الامن، وتزداد جرائم القتل والسطو والسرقات والمخدرات وتتفاقم الامراض وتتفشى الممارسات اللا أخلاقية, كما ان هذه الآثار السلبية! باتت لم تقتصر على تلك الفئة المظلومة فقط، وانما امتدت لتطول المجتمع الكويتي بأسره, وهنا تكمن الطامة الكبرى التي لن يعفي الله سبحانه احداً هنا من تحمل تبعات مسؤولياتها.
...........

بعد تحرير الكويت من الغزو العراقي الغاشم 1991 ازدادت الضغوط بشكل كبير على فئة البدون، حيث وجدت الحكومة فيما سمي بالجيش الشعبي العميل للنظام العراقي حلا ذهبياً للتخلص من حجم تلك الفئة المتزايد، فشردت عشرات الآلاف تحت هذا العنوان بلا محاكمة أو دون الاستناد الى دليل قانوني.

لقد ساهمت تلك الفئة بفاعلية في خدمة الكويت أثناء الغزو العراقي، حيث كان يمثل الالاف منهم الجيش الكويتي المرابط على الحدود لتحرير الأرض، فكان منهم المقاوم والأسير والشهيد، كل ما سبق لم يشفع لهم للاقامة في بلدهم الكويت، ولم تكف معاناتهم دليلاً لاثبات وطنيتهم وولائهم لهذا البلد الكريم، حيث مازال الكثير منهم مقيما بصورة غير قانونية.

وبالرغم من أن الدستور الكويتي ينص صراحة على استحقاق بعض من قدموا خدمات جليلة للبلد للحصول على الجنسية الكويتية، فإن الحكومة مازالت بعيدة عن تكريمهم، وأي خدمة أجل من أن يقدم الإنسان دمه في سبيل بلده؟

وفي عام 2000 خرجت الحكومة بنظرية جديدة وهي أن "البدون" هم فقط من يحملون ورقة الاحصاء لسنة 1965، فألغت بذلك أكثر من ثلثي هذه الفئة المظلومة من برامجها، ثم طرحت على مجلس الأمة مشروعاً لتجنيس ألفي شخص سنوياً ممن يحملون تلك الورقة، وتمت الموافقة عليه، ورغم عدم عدالة تلك النظرية، إلا أن الحكومة لم تلتزم أدبياً بما قررته وطرحته، حيث قامت بتجنيس أقل من ذلك بكثير، وأغلبهم من المستحقين للجنسية أصلاً.

ومع انتهاء المدة التي أعلنتها الحكومة لتقديم أوراق الاثبات، جاءت نية تقديم ملفات البدون الذين لم يعدلوا أوضاعهم الى النيابة العامة بتهم مختلفة منها: التزوير في مستندات رسمية، والادلاء ببيانات غير صحيحة، ودخول البلاد بشكل غير رسمي ولا أعرف كيف يطبق الأمر على من ولد في هذا البلد منهم ولم يعرف حضناً له سوى الكويت؟ ولولا النيابة العامة التي قضت بضعف الأدلة التي قدمتها الحكومة، مما دفع الحكومة الى لملمة أطراف القضية ومحاولة صرف النظر عنها، لزادت المأساة. هكذا تتعامل حكومة الكويت وبكل بساطة مع أربعة أجيال من "البدون" ولدت وعاشت على أرض الكويت من قبل ظهور قانون الجنسية عام 1959، لتصبح بين عشية وضحاها توصف بأنها مقيمة بصورة غير قانونية، فهل من حكيم؟!

د.سامي ناصر خليفه الخالدي
alkhaldi4@hotmail.com
رد على الدكتور سامي الخالدي المحترم في مقال:
مواطنون بلا هويه .. البدون في الكويت


تعليق على مقالة الدكتور سامي الخالدي من الكويت
بصفتي ناشط و عضو جمعية حقوق الإنسان الكويتية أحب ان أوضح بما يلي

البدون ليسو مواطنون ف المواطن الكويتي معروف ولديه ما يثبت انتمائه للكويت و(البدون) كما يطلق عليهم هم في حقيقة الامر مقيمون في صوره غير قانونيه قدموا الي الكويت وتسللو عبر الحدود البرية والبحرية مستغلين فترة ما قبل الترسيم الحدودي بين الكويت وجارتها فأقاموا بها واخفوا جميع أوراقهم الأصلية لعلهم يحصلون على جنسية الكويت ويتمتعون في حقوق المواطنة

غالبيه مايطلق عليهم البدون هم من اصول عراقيه وسوريه وإيرانيه تركو بلدانهم هربا اما من حروب او قمع او فقر او جوع وبما انهم لم يتقدموا بطلب لجؤ قانوني المتمثل بتقديم أوراقهم الأصلية فهم بذالك بخسو حقوقهم بأنفسهم


"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 10 أبريل 2007 (3849 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.61)

للبيع جواز مادة 17
جمعية الكويتيون زائر كتب "استعمال سفرة واحدة لايصلح للسفر الا داخل الكويت الحبيبة
 اشتر الجواز واستمتع بالخدمات الاخرى مجانا
1- تنقيعة بالمطار لمدة ثلاث ساعات
طبعا واخر شي انت وحظك يايقولوك احنا اسفين تفضل يايقولوك رد من وين ماجيت
2- قبل السفر مراجعة جميع الدوائر الحكومية وتبوس خشم كل ضباط الداخلية (الهندي ترى يظبطك اللي يصب شاي)
3- عند العودة يتم سحب الجواز واستبداله بعلبة اكلينكس مع أغنية مش هتنازل عنك ابدا
للاستفسار يرجى مراجعة
اللجنة المركزية لشؤن المقيميين بصورة غير قانونية
اللجنة التنفيذية للبدون
اللجنة الخيرية
حتى بيت الزكاة لازم تراجعة يمكن ماخذ منهم سلفة
 (أذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرت اللة عليك )"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 10 أبريل 2007 (920 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.5)

ماذا فعلوا لنا ؟!!
جمعية الكويتيون زائر كتب "

ماذا فعلوا لنا ؟!!
سؤال يجب على كل البدون والكويتيات المنسيات المتزوجات من بدون أن يسألوا أنفسهم .ماذا فعل أعضاء مجلس الأمة لهم حتى الان ، لم يفعلوا غير بعض الحركات الاستعراضية وبعض المفردات التي في كل بداية مجلس يتلفظون بها ، هي نفس الجمل ونفس الكلمات ، سوف نفعل وسوف نعمل وسوف نطالب ، والكثير من الأمور المعلقة الأخرى حلت أو في سبيلها للحل إلا قضية البدون لم يستطع عضو واحد ان يحرك ساكنا بطريقة تدل على حسن نيته تجاه حلها ، واقسم بالله انه لو كان هنالك موضوع معلق يخص أو يهم شريحة بسيطة من الكويتيين يكاد عددهم لا يتعدى أصابع اليد الواحدة لعمل هذا العضو المستحيل ، وافتعل الحجج والبراهين لنصرتهم .
ومازلنا نحن البدون نركض وراء فلان وعلان ، لماذا ؟ لأنه قال سوف افعل وسوف أطالب وسوف اعمل .... إلى نهاية القصيدة ، كلهم بلا استثناء لا يوجد عضوا واحدا أحسسنا انه حرك أو فعل شيئا تجاه البدون بطريقة صافية ... وكل الحركات التي يتصنعونها هي من اجل تاريخ الانتخاب فقط لا غير ... واكرر فقط لا غير ... وعندما تسألهم ماذا فعلتم للبدون ؟ يردون بأن اليد الواحدة لا تصفق ... وأنهم محاربون في هذه القضية ولا يستطيعون فعل أكثر من هذا .
من يريد ان يساعد البدون معروفين ، لأنه لا توجد لهم مصالح شخصية ، أمثال الشيخة أم البدون والشيخة فوزيه الصباح والدكتور الوقيان وغيرهم الكثير الذين يعملون بصمت دون كلل أو ملل ، ليل نهار ، في سبيل نصرة المظلومين فقط ، هؤلاء هم الأوفياء الذين وجدوا اعوجاج في بلدهم وأحبوا ان يصلحوه ، لم ينظروا إلى كرسي أو منصب أبدا ....
أما آن لكم أن تتفكرون بسؤال .... ماذا فعلوا لنا ؟!!!
"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الثلاثاء 10 أبريل 2007 (448 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

الى متى العسكري يبقى بدون؟؟
جمعية الكويتيون زائر كتب "
بسم الله الرحمن الرحيم ابدي كلامي نيابه  عن اخواني العسكريين البدون

2-8-1990  فقط وبكل اختصار هذا اليوم اللذي سيدافع عننا والله نحن اشد الناس حفاظا على بلدنا الكويت  و ما يضيع اي شي لنا بظل و الدنا صباح حفظه الله

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 12 مارس 2007 (561 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

الى متى بدوووووووووون
جمعية الكويتيون زائر كتب "الى متى  بدوووون ان هذا السؤال لطالما اساله لنفسي ولا ارى جوابا سوى اصدا ء الاكتئاب التي تحاصرني هنا وهناك  والنظر  الى والدي الذي كان في الصفوف الاولى في تحرير الكويت اثناء الغزو الاثم منهكا لا يستحق ان يكرم بعد هذا العناء في الاربعين من عمره كما لوكان  في  التسعين من الهم والتفكير في مستقبلنا   الى اين يابلدي ؟ الى اين ستلقي بنا  اما ان الاوان لتعترفي بنا  كلما  جلست اقلب في فكري الصور المؤلمه لكوني بدون  اليس من الظلم اكوني بدوون احرم من حقي في التعليم الجامعي على الرغم من انني متفوقه دراسيا   لزلت اتذكر كلام احدى زميلاتي وهي تقول لي انتي بدون لا يحق لكي ان تحتفلي معنا بالعيد الوطني  وهي تقول لي روحي روحي
وعندما ذهبت اراجع الطبيب وهو يقول لي هذا الدوا  عشان كذا وهذا عشان كذا فجاة وقف وقال لحظه انتي بدوووووووون  معقوله انتي بدون وكانه البدون اجرب  او يشكي من مرض معدي  لا لا اسف مااقدر اعطيج هالادويه  انا هنيه بجيت بجيت لاني حسيت بالنقص والاهانه انا شنو ذنبي مو كافي من خلصت الثانويه وانا عايشة حالة اكتئاب بسبب حرماني من دراسة الجامعه مو حرام ويوم ادرس في احد المعاهد بسبب موقف بايخ وماله معنى الاستلذه تقول لنا يالبدون الهليق ليش احنا اصول وقبايل  وعوائل   ياربي شنو ذنبنا حب الكويت كل يوم ذل واحباط باسم الانسانيه  يوم ورا يوم ننهار يارب على عهد الشيخ صباح انه تنحل قضيتنا وينكتب لنا عمر يديد والله احنا عيالج يالكويت وما حد بينهضج فيج ويرفع  مان مستوى التنميه غير  نا  يارب حسوا فينا شوي ارجوكم حسوا احنا ما نشكي من الفراغ احنا نشكي من الالم من الهم من الحرمان  شرف الدفاع عن الكويت وحمل السلاحمو كافي للتكريم بالجنسيه مو كافي    ارجوكم باسم الانسانيه بسنا حزن وهم  "
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الأثنين 12 مارس 2007 (546 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

نقص تشريعي واضح
جمعية الكويتيون زائر كتب "
بسم الله الرحمن الرحيم

ايها الاخوة الحضور الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اما بعد

اولا - نشكركم جزيل الشكر على الحضور

وقبل هذا نشكر الاخوة والاخوات الافاضل

الذين سعوا جاهدين على فتح هذه النافذة الضبابية

- وانا هنا اذكر بالخير حمدالسعيدان رحمه الله تعالى

فهو صاحب الامتياز-

والتي اتمنى ان ينجلي الغبار عنها في اقرب وقت بإذن الله تعالى

فبوجود امثالكم من الخيرين سوف يتم ازالة هذه المظلمة التي وقعت علينا

طوال عقود عديدة بدون ادنى ذنب اقترفناه او او فعل ارتكبناه

اللهم الا اننا ولدنا وترعرعنا على هذا التراب العزيز

نعم اخوتي الحضور الاعزاء

لا ذنب لنا بكل هذا الظلم والحيف الواقع علينا نحن

معشر مسلوبي الجنسية وما يتبعها من حقوق!

وكي لا اطيل عليك اقول لكم المختصر المهم

 انكم مسئولين امام الله عن وجود هذه المظلمة الواقعة علينا

وسوف يأتي اليوم الذي يسئلكم الله سبحانه وتعالى عنها وماهي مساهمتكم فيها!

اقول باختصار شديدوكي تكونوا بقلب المشهد الدامي!

انا يوسف مواليد مستشفي العدام عام 1982 ووالدي مواليد عام 1959 وجدي مواليد عام 1920

متى بدات المعاناة؟

عندما صدر قانون الجنسية عام 59 و كان جدي حاله كحال اغلب المواطنين يرفضون

التقدم لأخذ الجنسية! وهذه حالة لا تختص بها الكويت وحدها ! وانما حالة عربية عامة!

وان اردتوا المزيد فأرجعوا الى من تحمل جنسية الرقم واحد وهو السيد ابراهيم المضف

وماذا كان يقول العضو لجنةالجنسية ابو قريص!

وبعد عام 1960 اصيب جدي بمرض عضال - يرحمه الله-

وفي عام 1964 توفي جدي وبقى والدي وهو لا يتجاوز عامه الخامس

وفي عام1977 دخل والدي الجيش وشارك بكل الاعمال التي يتطلبها الواجب منه

من مشاركة بعمليات حربية كتصديه للغزو العراقي في 8/2 ...الخ

السؤال هنا

متى نستحق الجنسية اذا كان وقت صدور قانون والدي عمره شهور؟

اليس والدي يستحق الجنسية في عام 78؟

فهل هناك جنسية في هذا العام ؟ ام يقال له صف مع طابور البدون!

بمعنى اشمل واعم

هل هناك تشريع يحمي من توفي اباءهم وهم دون السن القانوني

ام هذا قصور لم يلتفت له احد حتى هذه اللحظة؟!.


وفي الختام اجزل من الشكر والثناء على كل من ساهم بهذا الملتقى الانساني

وعلى رأسهم تاتي الشيخة اوراد الجابر حفظها الله ورعاها وكثر من امثالها

وكذلك لا ننسى دور صاحبة الاحرف الذهبية الشيخة فوزية الصباح حفظها الله ورعاها

ونقدر ونجل كل الاخوة والاخوات الكتاب الذين ساهموا بكتاباتهم بأظهار هذه المظلمة

وهو اكثر من نحصيهم فأن ذكرنا الدكتور فارس الوقيان وسامي محمد خليفة وساجد العبدلي

واحمدالديينن وصلاح الفضلي وترفة العنزي وياسر الفضلي ، فبالتأكيد اننا نسينا اسماء اخرى

ولكن عذرنا من عدم ذكرهم ذاكرتنا التي اضعفها واوهنا التفكير بلقمة العيش الحلال!!.


"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الجمعة 05 يناير 2007 (504 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

كويتي بدون
جمعية الكويتيون زائر كتب "
مما لاشك فيه ان اخواننا الكويتيين البدون يعيشون مأساة حقيقية في الكويت لأنهم حرموا ابسط حقوق الانسانية وارجو ان تنتهي هذه المأساة

"
-----------------------------------------------
أرسلت بواسطة bedoons في الجمعة 05 يناير 2007 (1389 قراءة)
(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

  الإستفتاء
هل تتوقع أن أمير الكويت الجديد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح سيشهد عهده حلا منصفا لقضية البدون؟

نعم
لا
لا أدري



نتائج
تصويتات

تصويتات 4785

  المقال الأكثر قراءة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.

  مواقع صديقة



  دخول منتديات

أسم المستخدم :

كلمة المرور :

التسجيل



جميع الحقوق محفوظة لجمعية الكويتيون© 2006 - لندن